في ذكرى ثورة يناير.. «الثوار»: عودوا إلى ميادينكم! ردا على جملة قاضي “مبارك”: عودوا إلى إماكنكم!

0

لم تكن دعوة القاضي محمود الرشيدي، قاضي محكمة القرن للرئيس المخلوع حسني مبارك وأعوانه: “عودوا إلى أماكنكم”، بعد تبرئتهم في قضية قتل المتظاهرين إبان ثورة 25يناير، إلا ضوءًا أخضر على ما يبدو في الاتجاه المعاكس للثوار بأن يعيدوا تنظيم صفوفهم مجددًا قبل شهر من حلول الذكرى للرابعة الثورة.

إذ يسعى “ثوار ” لعقد اجتماعات وجلسات للاتفاق على العودة للميادين في ذكرى الرابعة للثورة، للاحتجاج على الانحراف بالثورة عن مسارها وعدم تحقيق المطالب التي دعت إليها: “عيش حرية عدالة اجتماعية”، وتنديدًا بعودة رموز نظام الحزب “الوطني” المنحل إلى المشهد السياسي، بعد تم تبرئتهم من جميع التهم التي وجهت إليهم بعد ثورة.

وفى هذا الإطار، قال نشطاء بحركة “6إبريل” التي كانت في طليعة قوى ثورة 25يناير إنهم يستعدون للعودة للتظاهر بالميدان.

وقال زيزو عبده، القيادي بالحركة “نستعد من الآن لإحياء الذكرى الرابعة لثورة 25يناير، عبر التنسيق مع باقي الحركات الثورية، استعدادًا للمظاهرات في هذا اليوم”.

وقال محمود فرغلي، الناشط بـ “6إبريل”، إن “أعضاء الحركة يعقدون اجتماعات للاتفاق على تنظيم العديد من الفعاليات خلال المرحلة المقبلة للمطالبة بتحقيق مطالب الثورة، وإعادة محكمة ثورية لكل من أفسد الحياة السياسية”.

وأعرب فرغلي عن رفضه لـ “القبضة الأمنية لوزارة الداخلية والقمع والقبض العشوائي على النشطاء”، قائلاً: “هذه ليست مبادئ ثورتنا التى قام بها شباب الوطن من أجل الحصول على الحرية والكرامة الإنسانية”.

من جهته، ثمن ثروت نافع وكيل لجنة الأمن القومى بمجلس الشورى السابق، دعوات توحيد الصفوف ضد النظام، داعيًا الجميع لـ “الترفع عن كل الخلافات ورفع شعار واحد وهو يسقط حكم العسكر، بعد أن أفسدوا على مدار عقود”.

وأضاف أن الجميع الآن أمام لحظات فارقة لثورة يناير: “إما أن نعلن وفاتها وإما إنعاشها مرة آخري” مشيرًا إلى أن أي دعوات للتنازل تصب في مصلحة الوحدة التي يسعون إليها منذ فترة ويحاول تجميعها الآن بحسب قوله.

فيما قال أشرف بدر الدين عضو الهيئة العليا لحزب “الحرية والعدالة”، التابع لجماعة “الإخوان المسلمين”، إن “الجماعة تبحث التحالف مع القوى الثورية لاستعادة زخم ثورة 25 يناير”.

وأضاف “مستعدون لإنجاز هذه التحالفات بشكل يحقق أهداف ثورة 25 يناير، ويعيد الأمور لما كانت عليه في السابق لاستئصال نظام مبارك من جذوره”.

وأكد بدر الدين، أن “الجماعة ليس لديها أى اشتراطات للتحالف مع القوى الرافضة لنظام مبارك والنظام الحالي، وأنها على استعداد للتنازل عن أى مطلب فى سبيل توحيد الصفوف ضد النظام السابق، الذى يسعى للانقضاض على مكاسب ثورة 25يناير”.

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.