دول أوروبية تبلغ الولايات المتحدة نيتها الاعتراف بفلسطين

0

قال مسؤول أوروبي رفيع المستوى: إن دولًا في الاتحاد الأوربي تسعى للاعتراف بدولة فلسطين من جانب واحد.
وكشفت صحيفة “وول ستريت جورنال” السبت 8 نوفمبر/ تشرين الثاني أن عدة دول أوروبية أخبرت الولايات المتحدة بالأمر.
وأضاف المصدر أن الدول التي تعتبر من حلفاء واشنطن في القارة العجوز أوضحت للولايات المتحدة أنها “لن تنتظر إلى الأبد” في إشارة إلى تجمد المفاوضات السلمية بين “الإسرائيليين” والفلسطينيين، مشيرة إلى أنها ستلحق بالسويد التي اعترفت مؤخرًا بدولة فلسطين.
من جانب آخر، قال مسؤولون في الولايات المتحدة: إن وزير الخارجية الأمريكي جون كيري بحث مع القادة العرب الوضع المتأزم في القدس والعملية السلمية المتعثرة.
وأشار مسؤول أمريكي كبير إلى أن الفلسطينيين سيقدمون مشروع قرار إلى مجلس الأمن الدولي هذا الشهر يدعو لانسحاب “إسرائيلي” إلى حدود عام 67.
من ناحيتها، أكدت وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني، في قطاع غزة اليوم السبت (8 تشرين الثاني/نوفمبر) أن الاتحاد “يريد إقامة دولة فلسطينية”.
وقالت موغيريني في مؤتمر صحافي عقدته في مدرسة البحرين للاجئين الفلسطينيين، التي تؤوي أكثر من ألف نازح بمنطقة تل الهوى غرب مدينة غزة: “نحن نريد عمليًّا دولة فلسطينية. هذا موقف الاتحاد الأوروبي، إنه يريد دولة فلسطينية” معتبرة أن “العالم لا يمكن أن يحتمل حربًا رابعة في غزة”.
واستمعت الممثلة العليا للاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية، التي تقوم بزيارة قصيرة لقطاع غزة، إلى شرح عدد من عائلات النازحين حول ظروفهم الحياتية في مدارس الأمم المتحدة بعد أن فقدوا منازلهم التي دمرت في الحرب. وقالت: “جئت إلى هنا أولًا كأم لأشاهد ما حدث”.
وشددت موغيريني على أن “الوسيلة الوحيدة لإنهاء هذه المعاناة ووضع حد لهذا الصراع هي إقامة دولة فلسطينية تعيش بسلام إلى جانب “إسرائيل” (…) يعتقد الاتحاد الأوروبي بضرورة تفعيل السلطة الفلسطينية وحكومة الوفاق الوطني في قطاع غزة وأتمنى أن يكون ذلك ممكنًا في المستقبل القريب”.
وفي وقت لاحق؛ اجتمعت المسؤولة الأوروبية مع وزراء غزة في حكومة الوفاق الفلسطينية. وقال وزير العمل الفلسطيني مأمون أبو شهلا، للصحافيين عقب اللقاء: إن موغيريني وعدتهم بالضغط على “إسرائيل” لفتح جميع معابر قطاع غزة، وإدخال جميع مواد البناء لإعادة إعماره مجددًا.
وأضاف أنهم أبلغوا المسؤولة الأوروبية أنه لا توجد أي معوقات داخلية فلسطينية لإعادة الإعمار “سوى إغلاق “إسرائيل” المعابر وعدم إدخال مواد البناء”.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More