“داعش” يطلب مهندسي نفط براتب 225 ألف دولار

0

أعلن تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام ( داعش)، الإثنين، عن حاجته لشغل وظائف لإدارة حقول النفط التي يسيطر عليها في العراق وسورية، في خطوة لتعويض النقص الموجود لديه، بعد فرار الكثير من المهندسين المتخصصين من قبضته.

وبحسب “التايمز” البريطانية، فقد أعلن التنظيم اليوم، عن حاجته لمدير تنفيذي في إنتاج البترول، موضحاً أنّه على الراغبين في التقدم للعمل إرسال السيرة الذاتية شرط أنّ يكون “مخلصاً للتنظيم”، وبراتب سنوي يصل إلى 225 ألف دولار، للموظف الذي سيقع عليه الاختيار.

وقالت مصادر، إنّ الإعلان جاء بعد هروب المهندسين المتخصصين في إدارة حقول النفط بسبب ممارسة التنظيم وإجبارهم على العمل في مجالات وحقول البترول التي يسيطر عليها، وتهديدهم بالتصفية، وهو ما جعل التنظيم يلجأ للإعلان عن وظائف لإدارة حقول النفط التي يسيطر عليها.

وسيطر التنظيم الإرهابي على الكثير من آبار البترول في العراق وسورية، خصوصاً في مدينة الموصل ثاني أكبر مدن العراق، التي تعد أكبر مصادر تمويل التنظيم.

وأعلن التنظيم في سورية، اليوم الإثنين، إنه سيطر على حقل للغاز في محافظة حمص بوسط البلاد، وهو ثاني حقل للغاز يسيطر عليه خلال أسبوع من المعارك مع القوات الحكومية.

وقال خبراء في تعليقهم على إعلان التنظيم للوظائف:” ربما لن يحظى التنظيم بخبير ذي شأن لأنّ الراتب المدفوع لا يتماشى مع كمية الجهد والعمل المتوجب فعله القيام به”.

وأشارت “التايمز”، إلى أنّ هروب الكثير من مهندسي وعمال مجال البترول، أدى إلى ضعف إنتاج البترول، وهو المصدر الذي يعتمد عليه التنظيم اعتماداً كلياً في التمويل، إذ يدر له يومياً ما يقرب من مليوني دولار.

وسيطر مقاتلو التنظيم على حقل الشاعر -وهو أكبر حجماً- في 30 أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

وقال التنظيم، إنّ حقل الشاعر والمواقع المحيطة به، أصبحا جزءاً من “أراضي الخلافة” وإنّ جنودها يتقدمون “بفضل الله” ويغزون مناطق جديدة.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More