“التايم”: الأسوأ مازال بانتظار مصر

0

ذكرت مجلة “التايم” الأمريكية أن مصر تمر حاليا بأسوأ مرحلة في تاريخها, نظرا لتفاقم الانقسام, الذي تسبب في مقتل آلاف المصريين, بسبب خلاف سياسي.

وأضافت المجلة في تقرير لها في 6 سبتمبر أن العنف أصبح اللغة السائدة بين أطياف الشعب المصري, بسبب الخلاف السياسي منذ عزل الرئيس السابق محمد مرسي.

وتابعت المجلة أن العنف يتفاقم في مصر, ويهز بشدة صورتها أمام العالم، خاصة الدول التي تحترم حقوق الإنسان، محذرة من أن الأسوأ مازال بانتظار البلاد, في حال استمر هذا الوضع على حاله.

وكان السيسي قال في خطاب موجه للأمة السبت الموافق 6 سبتمبر إن مرفق الكهرباء أحد مرافق الدولة الذي يعاني من مشكلات متراكمة على مدار السنوات الماضية، مؤكدا أن تحديث وتطوير الشبكة الحالية يحتاج إلى 130 مليار جنيه.

وأضاف السيسي خلال كلمته من قصر الاتحادية أنه قرر الحديث إلى الشعب المصري للحديث بصراحة وشفافية عن أزمة الكهرباء التي شهدتها أغلب محافظات الجمهورية يوم الخميس الماضي, فيما عرف إعلاميا بـ “الخميس المظلم”.

وتابع ” مشاكل مصر عصية على الحل.. ومقدرش أنا والحكومة من غير الشعب نواجه التحديات، وهذه المرة الثانية التي تحدث بها هذه الأزمة خلال 30 سنة بعد أن حدثت في التسعينات”.

واستطرد ” خلال الـ 5 سنوات المقبلة, نحتاج إضافة 12 ألف ميجاوات بتكلفة 12 مليار دولار”، لافتًا إلى أن مرفق الكهرباء من مرافق الدولة الذي يعاني مثلما تعاني جميع مرافق الدولة من عدم حل مشاكله منذ سنوات.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More