ضابط إسرائيلي كبير: أخطأنا في تقدير قوة حماس

0

القدس المحتلة- الأناضول: قال ضابط كبير في هيئة الاستخبارات العسكرية الإسرائيلية إن “الجيش الإسرائيلي أخطأ في تقييم قدرة حركة حماس وغيرها من المنظمات على مواصلة القتال خلال العملية العسكرية الأخيرة في قطاع غزة”.

الضابط، الذي لم تكشف الإذاعة الإسرائيلية العامة عن هويته، أضاف: “بعض مسلحي حماس تلقوا تدريبات عسكرية جيدة خارج قطاع غزة”.

وأشار الضابط بشكل خاص إلى مسلحي حركة “حماس″ الذين حاولوا في التاسع من شهر يوليو/ تموز الماضي تنفيذ عملية ضد قاعدة عسكرية إسرائيلية في “زيكيم”، جنوبي عسقلان، من خلال التسلل عبر البحر.

وتقع عسقلان جنوبي إسرائيل، وشمال قطاع غزة.

وقالت وسائل الإعلام الإسرائيلية، آنذاك، إن الخلية تسللت إلى من قطاع غزة إلى شاطئ عسقلان عن طريق البحر، لافته إلى أنه تم رصد تحركاتهم قبل أن يجتازوا الحدود بواسطة المنظومة الخاصة تحت مائية التابعة لسلاح البحرية الإسرائيلي.

وشنت إسرائيل حربا على غزة، في السابع من يوليو/ تموز الماضي، استمرت لمدة 51 يومًا، وأسفرت عن استشهاد 2148 فلسطينيا وإصابة، أكثر من 11 آلاف آخرين.

في المقابل، قتل في هذه الحرب 67 جندياً، و4 مدنيين من الإسرائيليين، إضافة إلى عامل أجنبي واحد، حسب بيانات إسرائيلية رسمية، فيما يقول مركزا “سوروكا” و”برزلاي” الطبيان (غير حكوميين) إن 2522 إسرائيلياً بينهم 740 جندياً تلقوا العلاج فيهما خلال فترة الحرب.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More