انباء عن انفراجة في الأزمة المصرية القطرية بوساطة سعودية

0

يقود العاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز، اتصالات مكثفة مع القيادتين المصرية والقطرية، بهدف تقريب وجهات النظر بين الرئيس عبدالفتاح السيسي والملك تميم بن حمد، لعقد قمة عربية بين الدولتين لحل الخلافات القائمة بينهما.

فيما اعتبرت قوى سياسية، أن هذه الخطوة تأتى لإعادة العلاقات المصرية القطرية لسابق عهدها، محددين عدة شروط لعودة هذه العلاقات على رأسها اعتراف قطر بأن ما حدث فى 30 يونيو ثورة شعبية، بالإضافة إلى تغيير نهج قناة الجزيرة وطرد الإخوان من قطر .

وقال ياسر حسان عضو الهيئة العليا لحزب “الوفد”، إن محاولة الملك عبد الله بن عبدالعزيز لتقريب وجهات النظر بين مصر وقطر من خلال عقد قمة مشتركة بين البلدين خطوة جيدة للغاية لإزالة الخلافات بين البلدين.

وأضاف أن هذه القمة ستكون مبنية على أسس وقواعد قبل انعقادها وعلى رأسها اعتراف قطر بثورة 30 يونيو وتغيير النهج الذى تتبعه قناة “الجزيرة” ضد مصر، بالإضافة إلى طرد “الإخوان المسلمين” من أراضيها.

وأوضح أن “العلاقات بين الشعوب لا تنتهي وإذا حدث تغيير فى المواقف القطرية ستعود العلاقات تدريجًا بين القاهرة والدوحة فى الفترة المقبلة”.

وقال المستشار يحيى قدري، النائب الأول لرئيس حزب “الحركة الوطنية المصرية”، إن الاتصالات التى يجريها العاهل السعودى لعقد قمة عربية بين الرئيس عبدالفتاح السيسى وأمير قطر تميم بن حمد، تهدف إلى حل الخلافات بين الدولتين ووقف محاولات بث الفتنة ضد مصر، خاصة عقب ثورة ٣٠ يونيو، التى أطاحت بحكم الإخوان.

وأشار إلى إن الجهود التى يبذلها العاهل السعودى للتوفيق بين القاهرة والدوحة، تنبع من حرصه على تقريب وجهات النظر ولم شمل الأمة العربية، وتصب فى اتجاه وقف حملات التحريض القادمة من قطر ضد مصر.

وأوضح قدرى، أنه إذا كان لدى قطر رغبة فى التصالح، فأهلاً بها بشرط أن تكف عن دعم جماعة الإخوان وأن تمتنع عن التدخل فى الشأن الداخلى المصري، وتعلن تأييدها لثورة ٣٠ يونيو، وأنها كانت إرادة شعب وليست انقلابًا عسكريًا كما تزعم.

وكانت صحيفة الشاهد الكويتية نقلت عن مصادر بحرينية قولها إن الملك عبدالله بن عبدالعزيز ملك السعودية، يجرى اتصالات مكثفة بين القاهرة والدوحة بهدف تقريب وجهات نظر الرئيس عبد الفتاح السيسى والأمير تميم بن حمد، حول عقد قمة عربية لحل الخلافات القائمة بين الدولتين.

وأوضحت المصادر وفقا للصحيفة – أن خادم الحرمين الشريفين ينسق الآن مع كل من الكويت وعمان لعقد قمة عربية بين القاهرة والدوحة لإزالة الخلافات التى نشبت بين البلدين عقب ثورة 30 يونيو.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More