تظاهرة غير مسبوقة في لندن دعماً لغزة

0

شهدت لندن، السبت، مسيرات تعد الأكبر في بريطانيا تضامناً مع غزة وتنديداً بالعدوان الإسرائيلي المستمر على القطاع. وخرج عشرات الآلاف إلى شوارع لندن، في مسيرات امتدت من مقر هيئة الإذاعة البريطانية “بي بي سي” إلى حديقة “هايد بارك”، التي امتلأت منذ الساعة الثانية عشرة ظهراً بالمتضامنين، بينما استمر توافد المتظاهرين حتى الساعة، وسط إجراءات أمنية مشددة، بحسب ما أكده شهود عيان لـ”العربي الجديد”.
وشملت الإجراءات الأمنية انتشار آلاف من رجال الأمن فضلاً عن تحليق طائرات بشكل متواصل في سماء لندن. كما تسببت الحشود غير المسبوقة في زحمة سير خانقة في الشوارع المحيطة بالتظاهرات.
ورفع المشاركون الأعلام الفلسطينية، بينها علم كبير، فضلاً عن أعلام الدول الأوروبية في إشارة إلى التضامن الأوروبي الشعبي مع غزة والرافض للعدوان. كذلك رُفعت صور الشهداء والمصابين جراء الحرب.

وألقيت كلمات نددت بالعدوان، وأكدت على وجود 100 ألف توقيع من اليهود المتواجدين في بريطانيا، سيصار إلى تقديمها لمجلس العموم البريطاني، ليس للمطالبة بوقف العدوان على غزة بل لإنهاء الاحتلال.

وقام مشاركون في التظاهرة بجمع التوقيعات للمطالبة برحيل رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون بسبب عدم تدخله لوقف العدوان على غزة. وجرى توزيع مطبوعات وصحف النقابات على المتظاهرين مثل “سوشيال وركر” تحمل عنوان “إسرائيل دولة ارهابية”.

وفي ظل تواجد أمني مكثف لحماية المتظاهرين، كان المتظاهرون يحملون لافتات كتب على بعضها مقولة رئيس جنوب أفريقيا الراحل نيلسون منديلا ” نحن نعلم جيدا أن حريتنا ناقصة من دون حرية الفلسطينيين”.

وطيلة التظاهرة حلقت الطائرات المروحية للتأكد من سلامة المتظاهرين ولمعرفة عددهم وابلاغ القوات على الارض في حين وقوع أي حوادث أو شغب. وبالرغم من كل التحضيرات والتجهيزات، تسببت كثافة الحشد بتعطيل المرور في الشوارع المجاورة حتى الساعة الخامسة بتوقيت لندن.
هذا ولوحظ مشاركة جمعيات يهودية وإسرائيلية احتجاجا على ما تقوم به إسرائيل من جرائم بحق الفلسطينيين، كما شارك شبان بريطانيون بكثافة وهم يرفعون شعارات تندد بقتل اسرائيل للاطفال الفلسطينيين.
وفي أستراليا، تظاهر، بحسب “الأناضول” المئات في مدينة مالبورن (جنوب)، لدعم الشعب الفلسطيني، واصفين إسرائيل في شعاراتهم بـ”الكيان الإرهابي”. كما حمل المتظاهرون لافتات ومجسمات تصف ما وقع في حق الشعب الفلسطينين ولا سيما في غزة، بـ”المجازر الصهيونية”.
وفي جنوب أفريقيا، خرج، بحسب “الأناضول”، ممثلون للجالية المسلمة في مدينة كيب تاون (جنوب)، في مسيرة حاشدة، منددة بالحرب الإسرائيلية على قطاع غزة، ومطالبة برفع الحصار. ورفع المشاركون في المسيرة الأعلام الفلسطينية، داعين إلى وقف فوري لإطلاق النار واستهداف المدنيين، وإحالة إسرائيل إلى مجلس الأمن والتحقيق معها في جرائمها ضد أهالي القطاع.
أما في مصر، فنظم عدد من أنصار الرئيس المعزول محمد مرسي، تظاهرات في عدة مدن للتنديد بـ”العدوان الإسرائيلي” على قطاع غزة.
ورفع المشاركون الأعلام الفلسطينية، بجانب الأعلام المصرية، ونددوا بما سمّوه “تخاذل” الأنظمة العربية في الدفاع عن الشعب الفلسطيني، وطالبوا بـ”تحرك عاجل” لنصرة القطاع.
ويشن الجيش الإسرائيلي حرباً على القطاع منذ 8 يوليو/ تموز الماضي، أسقطت 1904 شهيداً فلسطينياً وأصابت نحو 10 آلاف آخرين بجراح، بحسب وزارة الصحة الفلسطينية، إضافة إلى دمار مادي واسع في القطاع الذي يقطنه أكثر من 1.8 مليون فلسطيني.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More