كاتب أمريكي: إعلامنا عنصري في تغطيته لغزة ويعتبر حياة الإسرائيلين اكثر قيمة من حياة الفلسطينيين

0

انتقد الكاتب الصحفي الأمريكي جرين جرينوالد التغطية المنحازة للإعلام الأمريكية للحرب الإسرائيلية على قطاع غزة، معتبرا أن الصحفيين الأمريكيين فشلوا بامتياز في تغطية الوضع المأساوي في القطاع .

وقال جرينوالد -في مقابلة مع صحيفة (هافينجتون بوست) الأمريكية- “أن النهج الذي تغطى به وسائل الإعلام الأمريكية للحرب على غزة يؤكد أنها تعتبر أن حياة الإسرائيلين اكثر قيمة من حياة الفلسطينيين”.

ووصف جرينوالد الإعلام الأمريكي بأنه عنصري في تغطيته للوضع في قطاع غزة، مشددا على أن “تحالف مضاد للمسلمين يسيطر على المنظومة الإعلامية في الولايات المتحدة”.

وتابع الصحفي الأمريكي متهكما “أعتقد أن مقتل مئات الفلسطينيين كفيل بإثارة اهتمام الإعلام الأمريكي هذه المرة ، بالرغم من انشغاله بتغطية الوضع الصحي لامرأة إسرائيلية مسنة تعاني من مشكلة طبية نتيجة “الصدمة” التي سببتها لها أصوات اعتراض منظومة القبة الحديدية للصواريخ التي يتم اطلاقها من قطاع غزة.

وأشار جرينوالد إلى أن عدد الشهداء الفلسطينيين الذي سقطوا جراء الحرب على غزة يفوق أعداد الأمريكيين الذي قتلوا في أحداث 11 سبتمبر، وعلى الرغم من ذلك لم يحرك الإعلام الأمريكي ساكنا تجاه هؤلاء والذين معظمهم من الأطفال والنساء.

تجدر الإشارة إلى أن الصحفي الأمريكي جرينوالد هو مؤسس موقع “ذا انترسبت”،الذي يضم مجموعة مشهورة من صحفيي التحريات الأمريكيين، الذين يتابعون قضايا الأمن القومي، وتعاون إدوارد سنودين،مع الموقع في نشر قضية التنصت الإلكتروني، في صفحات جريدة الجارديان.

يذكر أن ممول “ذا انترسبت”، هو الملياردير “بيير أومديار”، وهو إيراني أمريكي، ولد في فرنسا، ومؤسس ومدير شركة إي بي للمزادات الإلكترونية. أما ميزانيته فتبلغ مبدئياً 250 مليون دولار، ما يعتبر رقماً كبيرا لموقع إلكتروني يعنى بالتحريات، مقارنة مثلاً بصحيفة الـ”نيويورك تايمز”، التي تبلغ ميزانية غرفة أخبارها ما يعادل مئتي مليون في العام.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More