لهذه الأسباب يريد الفلسطينيون طرد مراسل الجزيرة من غزة

0

أثار انحياز مراسل قناة “ أمريكا” الناطقة باللغة الإنجليزية، في نيك سشيفرين لإسرائيل، غضب واستياء فصائل فلسطينية ونشطاء، ما دفعهم لتدشين حملة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، مطالبين بطرد سشيفرين على الفور من غزة.

وأرجع النشطاء مطالباتهم هذه، إلى أن المراسل أعطى معلومات تحدد مواقع إطلاق الصواريخ ضدّ إسرائيل، إضافة إلى تبنيه رواية الاحتلال فيما يتعلق بعمليات القصف في غزة.

ويظهر فيديو الجزيرة الذي أدرج تحت عنوان “سقوط غارات إسرائيلية بالقرب من ” مضموناً مغايراً لعنوانه، إذ يقدم سشيفرين بشكل واضح ودقيق، تفاصيل ما أسماه “الهدف الإسرائيلي”.

وفي إطار تسريبه للمعلومات، يشير المراسل إلى وجود قاذفات صواريخ تابعة للمقاومة في ذلك الموقع، وأن الموقع سبق واستهدف ثلاث أو أربع مرات من قبل الإسرائيليين خلال الأيام الماضية.

ويستطرد المراسل في نشر تفاصيل وإحداثيات هذه القاذفات، والمسافة التي تبعدها عن الفندق الذي يظهر خلفه قائلاً: “تبعد قاذفات الصواريخ عن الفندق الظاهر خلفي، حوالي 40 إلى 50 قدماً، ومن مكان تواجدي إلى القاذفات هنالك حوال 300 إلى 400 قدم”، ثم يبرر تقديمه لهذه المعلومات، بأنه يوضح مدى اقتراب مواقع الحرب من المدنيين وما الذي يشعرون به.

ويظهر انحياز المراسل وتبريره للقصف الإسرائيلي أيضاً في نهاية الفيديو، إذ يجيب عن سؤاله حول ما بداخل ذلك “الموقع”، بأنه لا يعرف، مؤكداً بأن “هدف إسرائيل” متواجد في الحقل المجاور للفندق، ويفيد بأنه شاهد صواريخ أطلقت منه باتجاه إسرائيل، موضحاً بالتفصيل مكان إطلاق صواريخ المقاومة.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.