حماس: عملية “القدس” ردا على مجازر إسرائيل في غزة

0

غزة- الأناضول: اعتبرت حركة المقاومة الإسلامية (حماس)، الهجوم الذي نفذه شاب فلسطيني، الاثنين في مدينة القدس، “رد فعل طبيعي على ما ترتكبه إسرائيل من مجازر في قطاع غزة”.

وقال فوزي برهوم، المتحدث الرسمي باسم الحركة في تصريح تلقت وكالة الأناضول نسخةً عنه إن عملية القدس “فعل مقاومة وشجاع، ورد فعل طبيعي على المجازر الإسرائيلية بحق الفلسطينيين في قطاع غزة”.

ودعا برهوم إلى “تصعيد المقاومة بكافة أشكالها في جميع أنحاء الأراضي الفلسطينية”.

وكانت الشرطة الإسرائيلية، قالت الإثنين، إنها قتلت فلسطينيا نفذ هجوما بواسطة “جرافة”، في مدينة القدس الشرقية، ما أدى لوقوع إصابات.

وقال ميكي روزنفيلد، المتحدث باسم الشرطة الإسرائيلية إن “الشرطة قتلت سائق جرافة فلسطينيا بعد أن دهس شخصا فأصابه إصابة خطيرة وقلب حافلة ما أدى لإصابة أربعة آخرين بجروح”.

وأوضح أن الهجوم وقع في حي الشيخ جراح بالقدس الشرقية، وأن الشرطي أطلق النار على سائق الحافلة فأرداه قتيلا، لافتا إلى أن “الشرطة تنظر إلى الحادث على أنه إرهابي”.

ولم يوضح المتحدث تفاصيل إضافية عن هوية المصابين.

وقالت مصادر من السكان الفلسطينيين لمراسل وكالة الأناضول في مدينة القدس، إن “سائق الجرافة هو محمد جعابيص (23 عاما)، ومن سكان حي جبل المُكبِّر في القدس الشرقية”.

وتشن إسرائيل حرباً على قطاع غزة، منذ السابع من يوليو/ تموز الماضي، أسفرت حتى الساعة 12:30 تغ من يوم الاثنين عن استشهاد 1837 فلسطينياً وإصابة 9450 آخرين، بحسب وزارة الصحة الفلسطينية.

وفي الجانب الإسرائيلي، أسفرت الحرب حتى التوقيت نفسه، بحسب بيانات رسمية، عن مقتل 64 عسكرياً و3 مدنيين، وإصابة نحو 1008من بينهم 651 جندياً و357 مدنيا، بينما تقول كتائب عز الدين القسام، الجناح العسكري لحركة حماس، إنها قتلت 161 جندياً، وأسرت آخر.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More