أحد القساوسة: نجحنا في تنصير بعض الإماراتيين والإمارات أرض واعدة للتنصير!

0

كشف باحث سعودي متخصص في مقارنة  الأديان عن تزايد عمليات في دولة العربية المتحدة، خلال الآونة الأخيرة .

ونشر الباحث عصام أحمد مدير العديد من الوثائق التي تثبت صحة حديثه منها تصريحات رسمية لأحد القساوسة في دبي يتحدث فيها عن نجاحهم في تنصير بعض الإماراتيين وتأكيد القسيس على أن الإمارات أرض واعدة للتنصير. !!

 

وأكد الباحث السعودي في تغريدات له على موقع “تويتر” أن القس الذي أفتخر بتنصير مسلمين في الإمارات  يدعى جون فولمار كبير رعاة الكنيسة المسيحية المتحدة في دبي مطالبا سلطات الإمارات للتحرك لوقف عمليات التنصير المتزايدة للمواطنين الإماراتيين معتبرا أن ذلك يهدد كل الجزيرة العربية حيث توجد مخططات للتنصير تصل حتى مكة – حسب تعبيره – لكن السلطات السعودية تواجه ذلك بكل حسم .

 

وشهدت الإمارات مؤخرا تنظيم أول مجمع تبشير للمسيحية وهو “مجمع الإمارات الأول” تحت شعار “حياة مخولة لتبشير عالمي فعال” استمر 3 أيام، وحضره القس جوناثان فريول من منطقة شمال أمريكا، بصحبة زوجته ثيس فريول، فضلا عن مشاركين من مختلف أنحاء الإمارات.

 

وشهد اليوم الأول من المجمع ترحيبا بالزوار من قبل خدمة العبادة بمدرسة فيلادلفيا الخاصة في دبي، وكلمة ألقاها كبير قساوسة دبي للترحيب رسميا بأعضاء المجمع، تلاها كلمة للقس جوناثان شرح خلالها الطرق الأربعة للتبشير الفعال.

 

وشهدت اليوم الثاني ندوات تبشيرية للقس جوناثان، ثم انتقل الزوار لممارسة الأنشطة الرياضية بصالة “جلف نيوز”، في حين استمتع المشاركون من جميع أنحاء الإمارات بالمسابقات الأدبية المسيحية خلال اليوم الثالث.

 

وخصصت الليلة الأخيرة للاحتفال بانتهاء المجمع التبشيري بالرقص والغناء وأداء بعض الطقوس المسيحية، وإطلاق برنامج “شركاء الصلاة” ثم حفل لتوزيع جوائز.

 

وتقدم الإمارات نفسها على أنها واحة التسامح بالمنطقة وتقوم بعمليات اعتقال واسعة للمسلمين الملتزمين  دينيا كما قامت بوضع قيود شديدة ومراقبة على الصلاة بالمساجد…طبقا لمواطنين إماراتيين. 

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.