أنباء عن زيارة نصر الله لمقاتليه على جبهة القصير إيذاناً ببدء الهجوم

0

 

تسربت أنباء عن زيارة أمين عام حزب الله اللبناني حسن نصرالله لمقاتلي الحزب على جبهة القصير مساء أمس، الأمر الذي اعتبر إيذاناً ببدء الهجوم الجديد على المدينة التي تتعرض للقصف منذ ليلة أمس بكل أنواع الأسلحة من قبل قوات الأسد والحزب بعد أن أعلن تدخله في الصراع دفاعاً عن النظام.
 
ونقلت صفحة على (الفيسبوك) اسمها "حملة الدفاع عن مقام السيدة زينب" خبر زيارة نصرالله "الأخوة المجاهدين قبل بدء العملية العسكرية على مدينة القصير مساء أمس"، معلنة أن "السيد" هو من أعطى نداء "لبيك ياصاحب العصر والزمان".
 
وفي السياق نفسه أفادت لجان التنسيق المحلية بتعرض مدينة القصير لما أسمته"حرب إبادة جماعية" ينفذها جيش النظام بالتعاون مع حلفائه من عناصر حزب الله، مؤكدة سقوط مئات القذائف، إضافة إلى الغارات الجوية على منازل المدنيين خلفت وراءها نحو 48 شهيداً وعشرات الجرحى حالة بعضهم خطيرة، ما يرجّح ارتفاع عدد الشهداء.
 
وتزامن ذلك مع محاولات اقتحام للمدينة من عدة محاور أفشلها مقاتلو الجيش الحر حسب لجان التنسيق، فيما أشاع إعلام النظام أن جنوده دخلوا القصير.
 
وغير بعيد عن القصير في قرية الدمينة الغربية (10كم شمالاً) أفاد نشطاء بتسلل عناصر من الحر إلى بساتين القرية في محاولة لاستعادتها من سيطرة النظام، فاحتدمت معارك وصفوها بـ"الشرسة" لاتزال رحاها تدور حتى الآن.
 
[ratemypost]
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

قد يعجبك ايضا

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More