رئيس المخابرات الأمريكية طالب إسرائيل بالامتناع عن القيام بعمليات عسكرية منفردة في سورية

0

 

ذكرت صحيفة إسرائيلية أن رئيس وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية (سي آي ايه)، جون برتر، التقى خلال زيارة خاطفة إلى إسرائيل مع كل من رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو ووزير الدفاع موشيه يعلون ورئيس أركان الجيش بيني غانتس، وطالبهم بالامتناع عن شن عمليات عسكرية منفردة في سوريا.
 
وقالت صحيفة (يديعوت أحرونوت) اليوم الجمعة، إن زيارة برنر المفاجئة إلى إسرائيل أمس جاءت على أثر التخوّف الأميركي من تصعيد في المنطقة على خلفية “تهديدات (أمين عام حزب الله السيّد حسن) نصر الله بالعمل ضد إسرائيل في هضبة الجولان، والشعور الأميركي بأن إسرائيل خائبة الأمل من عجز إدارة الرئيس الأميركي باراك أوباما حيال التدهور المتصاعد في سوريا”.
 
وأضافت الصحيفة أن التقديرات هي أن الإدارة الأميركية أرسلت برنر إلى إسرائيل “بهدف تنسيق سياسة مشتركة بين الدولتين ومنع إسرائيل من العمل منفردة في سوريا”.
 
ووفقا للصحيفة، فإن الرسالة الإسرائيلية التي تم تسليمها إلى برنر خلال محادثاته مع نتنياهو ويعلون وغانتس، هي أن “إسرائيل لا يمكنها الجلوس بهدوء إذا استمر إرسال سلاح متطور من سوريا إلى حزب الله”.
 
كذلك بحث المسؤولون الإسرائيليون مع برنر الموضوع النووي الإيراني، وقالت الصحيفة إن إسرائيل تحض الولايات المتحدة على الإعلان عن فشل القناة الدبلوماسية مع إيران والتلويح بخيار عسكري ذي مصداقية وتشديد العقوبات.
 
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.