حملة شتائم ضد قطر من جهاز الأمن في الإمارات على (تويتر)

0

 

وطن – بعد اختفاء الحساب الوهمي لقاذف اعراض نساء الإمارات (علي سالم) ظهر حساب أمني جديد باسم (شخصية فتاكة) على الموقع الاجتماعي تويتر متخصص بالهجوم على قطر.
ولا يعد حساب (شخصية فتاكة) الوحيد الذي يشن (تغريدات) لاذعة وأحيانا قذرة ضد دولة قطر على خلفية تأييدها اتنظيم الإخوان المسلمين.
وشهدت الإمارات منذ اندلاع ثورات ما يسمى بالربيع العربي حملات أمنية وصفها المراقبون بالتخبط خشية أن يصل هذا الربيع إلى الإمارات.
وكانت أكثر السياسات تخبطا اعتقال نحو 94 مواطنا إماراتيا بتهمة انتمائهم لدعوة (الإصلاح) وهي جمعية تأسست منذ تأسيس الإمارات في السبعينات وحظيت بدعم حكام الإمارات أنفسهم.
ومن بين المعتقلين أحد أفراد الأسرة الحاكمة وهو الشيخ سلطان بن كايد القاسمي الذي قال الثلاثاء أمام هيئة المحاكمة بأن التهم الموجهة له ولباقي المعتقلين تسيء إلى الإمارات وتبينها بانها دولة هشة وضعيفة يستطيع بعض حفظة القرآن والدعاة من الاستيلاء على الحكم وهي التهمة الموجهة إليهم.
وينشط عناصر الأمن داخل موقع تويتر في شتم قطر بسبب تأييدها لتنظيم الإخوان، في وقت تحاول فيه قطر عدم التصعيد مع جارتها الخليجية.
ويتهم الحساب التابع لجهاز الأمن الإماراتي (شخصية فتاكة) قطر بأنها تشتري الإعلام والشخصيات العامة متجاهلا هذا الحساب ما تغدق فيه السلطات الإماراتية على الإعلام العربي والأجنبي لشراء ولائه.
وتمول السلطات الإماراتية موقعان إلكترونيان في لندن هما موقع (ميدل إيست أونلاين) وموقع صحيفة (العرب) اللندنية الذان يتلقيان التقارير الأمنية مباشرة من الأمن الإماراتي.
وتشهد العلاقة بين قطر والإمارات أزمة صامتة لا يستبعد المراقبون خروجها للعلن بعد حملة التشويه التي ينتهجها جهاز الأمن الإماراتي.
ومن المعروف أن جهاز الأمن في الإمارات يستعين بخبرات أمنية من تونس ومصر كما يعمل القيادي الفتحاوي السابق محمد دحلان مستشارا أمنيا في الإمارات.
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.