براءة .. طفلة سورية تمسح وجه والدها الشهيد: نم هانئا

0

 

تداول نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي، صورة تظهر طفلة سوريا وهي تحاول اللعب مع أبيها وتمسح على وجهه، لكنه لا يرد عليها، بعد أن فارق الحياة على أيدي عصابات بشار الأسد. 
وقال المنشد الشهير "فضل شاكر" في تغريدة على حسابه على موقع "تويتر" تعليقا على هذا الصورة: "مات أبوها وماتت معه لعبتها تلعب مع أبيها كما تعودت؛ لكن أباها لا يستجيب لها كما إعتادت..هم أطفال سوريا. أغيثوا سوريا". 
وذكر حساب "تغريدات السعودية" أن هذه التغريدة التي نشرها "فضل شاكر" مرفقة بالصورة أصبحت التغريدة الأكثر مشاركة خلال ساعة واحدة. 
ومن جانبه، قال المغرد غانم العفيصان تعليقا على هذه الصورة "هذه ليست ألمانيا بعد الحرب العالمية الثانية، هذه ليست اليابان بعد القنبلة النووية، هذه سوريا عام 2013"، وأضاف "في سوريا الأبية لا يبكون على من قتل ،،!، بل يبكون على من اعتقل ،،!، لأناآلأول ضيف الغفار ،،!، والآخر ضيف بشار ،،!".
 
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.