وحدة خاصة في مخابرات بشار مهمتها اغتصاب الأطفال

0

 

كشف أسامة الملوحي، رئيس هيئة الإنقاذ السورية، إحدى مجموعات المعارضة، النقاب عن جريمة جديدة ترتكبها قوات بشار الأسد بحق الإنسانية.
وقال الملوحي إن أجهزة المخابرات النظامية السورية توجد فيها وحدة متخصصة لمهمة اغتصاب الأطفال، مشيرًا إلى أن المسئول عنها نقيب ويتكون أعضاؤها من "الشواذ جنسيًا".
وأضاف الملوحى خلال مشاركته فى ورشة العمل التى نظمها مساء أمس المركز الإقليمى للدراسات الإستراتيجية بالقاهرة حول تأثير التغيير السياسى فى سوريا على دول الإقليم أن تلك الوحدة المخابراتية الأسدية تقوم بقتل الأسر السورية قتلاً معنويًا من خلال إجبار العائلات على مشاهدة الأطفال الصغار وهم يتعرضون للاغتصاب، مؤكدًا أن الهدف هو قتل الكرامة وكسر إرادة التحرر من البطش.
ورأى المعارض السوري أن الكثير من الترجيحات بخصوص تداعيات التحول السياسي في سوريا على دول المنطقة، تفتقر إلى الدقة والموضوعية.
وفي خطاب موجه للشعب المصري قال الملوحي إن سوريا بالنسبة لمصر بمثابة اليد اليمنى أو الرجل اليمنى، وأن نهضة مصر مشروطة بالوضع في سوريا.
في سياق متصل أعرب محمد دامس كيلانى رئيس تنسيقية الثورة السورية بالقاهرة عن قناعته بأن مجزرة بانياس المستمرة وما يجري فيها من تهجيز وتعذيب يؤكد أن نظام الأسد يجر سوريا إلى حرب طائفية تضيع معها الصورة الحقيقية، وفي الوقت نفسه يحدث كبح لجماح التأييد العام للثورة السورية في كل دول العالم التي قد تتصور أن ما يجري هو صراع طائفي.
 
[ratemypost]
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

قد يعجبك ايضا

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More