إسلاميون يطالبون الإمارات بالتحقيق في انتهاكات مزعومة ضد (خلية الإخوان)

0

 

دعت رسالة موجهة إلى رئيس دولة الإمارات ونائبه نشرها موقع جمعية الإصلاح الإسلامية المحظورة، إلى التحقيق في اتهامات حول انتهاكات مفترضة قد تكون طالت الموقوفين الإسلاميين الذين يحاكمون في أبوظبي بتهمة التآمر على نظام الحكم.
وجاء في الرسالة التي تحمل توقيع "معتقلي دعوة الإصلاح"، أن العشرات من الإسلاميين الذين يحاكمون في الإمارات تعرضوا "خلال مدة الاعتقال لشهور عدة في السجون السرية للعديد من الانتهاكات والممارسات الحاطة بالكرامة الإنسانية".
 
وتحدثت الرسالة بشكل خاص عن "الحبس الإنفرادي على مدى عدة أشهر في زنازين ضيقة بلا نوافذ وذات إضاءة ساطعة مستمرة ليلا ونهاراً إضافة إلى توجيه الإهانات والشتائم والتهديد وتعرض البعض … للتعذيب الجسدي والحرمان".
 
وإذ أكدت الرسالة الطاعة لرئيس الدولة ونائبه وحكام الإمارات، طالبت الرئيس بـ"التوجيه لتشكيل لجنة مستقلة للتحقيق في هذه الإنتهاكات ولتوضيح الحقيقة وإقرار العدالة ورد الحقوق إلى أهلها".
 
وتحاكم محكمة أمن الدولة منذ أذار/مارس 94 إسلاميا بينهم نساء من الأعضاء أو المقربين من جمعية الإصلاح المرتبطة بالإخوان المسلمين، وذلك بتهمة التآمر على نظام الحكم.
 
والإسلاميون الذين يحاكمون أوقفوا بين أذار/مارس وكانون الأول/ديسمبر 2012.
 
 
"أنباء موسكو"
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.