القرضاوي‮: حسن‮ ‬نصر‮ ‬الله‮ ‬وحزبه‮ ‬حزب‮ ‬شيطان‮ ‬يقاتل‮ ‬في‮ ‬سبيل‮ ‬الطاغوت‮.. والمالكي من جبابرة الأرض

0

 

شن يوسف القرضاوي، هجوما لاذعا وعنيفا على حزب الله اللبناني، وأمينه العام حسن نصر الله، بعد تأكيد مساندته لنظام بشار الأسد، الثلاثاء المنصرم، والعمل على عدم إسقاطه في إطار رؤية إستراتيجية ترد على خطة غربية لضرب محور المقاومة، للانقضاض على القضية الفلسطينية المستهدف‮ ‬الأول‮ ‬والأخير‮ ‬مما‮ ‬يحدث،‮ ‬كما‮ ‬هاجم‮ ‬رئيس‮ ‬الوزراء‮ ‬العراقي،‮ ‬نوري‮ ‬المالكي،‮ ‬للمرة‮ ‬الثانية‮ ‬ردا‮ ‬على‮ ‬قمعه‮ ‬لاحتجاجات‮ ‬العراقيين‮ ‬السنّة،‮ ‬وعدم‮ ‬مبالاته‮ ‬بمخاطر‮ ‬تقسيم‮ ‬العراق‮ ‬عقيدة‮ ‬وترابا‮. ‬
 
ووصف القرضاوي، رئيس الاتحاد العالمي للعلماء المسلمين، في خطبة الجمعة ، ألقاها من العاصمة القطرية الدوحة، حسن نصر الله وحزب الله بـ"حزب الشيطان"، وقال إنه ما من مكان فيه "للخير والدين والله"، لأنه "يقاتل في سبيل الطاغوت" بسوريا، نافيا أن يكون قد أفتى بقتل‮ ‬المدنيين‮ ‬بل‮ ‬انه‮ ‬قصد‮ "‬الشبيحة‮" ‬الذين‮ ‬يرتدون‮ ‬الزي‮ ‬المدني‮.‬
 
وقال القرضاوي، "إن حزب الله (الحقيقي) لا ينصر الظالمين أبدا، هذا حزب الشيطان"، وأضاف" لو كان حزبا لله لنصر أهل الحق على أهل الباطل، لنصر الشعب السوري على حكّامه الظالمين، لكن هذا حزب الشر، حزب الطغيان"، وتابع "هؤلاء الذين يقاتلون من أجل حاكم ظالم يقتل كل يوم مئات من شعبه، هذا حزب لا مكان للخير فيه ولا مكان لله فيه، ولا مكان للدين فيه، إنه شر على شر". وردا على تأكيد نصر الله لنظام بشار الأسد، الثلاثاء المنصرم، حين قال "لن يسقط عسكريًّا"، وأن "لسوريا في المنطقة والعالم أصدقاء حقيقيون لن يسمحوا بأن تسقط بيد أمريكا أو إسرائيل أو فى يد الجماعات التكفيرية"، وقال القرضاوي "وقف حسن نصر الله، يباهي بأنه سيقاتل ويبعث بالآلاف من جنوده يقاتلون في سوريا، سيبوء هو وجيشه بالخسران سيهزمه الله، سيأخذه الله أخذ عزيز مقتدر، لأنه يقاتل فى سبيل الطاغوت".
 
وأوضح القرضاوي بأن "الحكم السوري الظالم المستبد منذ 50 سنة يرفض منح الحرية للشعب، يريدون أن يبقى الشعب أسيرا لأسرة واحدة مع أن حكم الأسر انتهى في مصر وتونس وليبيا واليمن، ولا بد أن ينتهي في سوريا". واعتبر القرضاوي أن كل من بقي في الجيش السوري ولم ينشق "ملعون من الله والملائكة والناس أجمعين"، واصفا عناصر الجيش بأنهم "كلاب ووحوش" بسبب ما يقومون به حيال المدنيين، مضيفا "هؤلاء قرب أجلهم وسنذهب قريبا للصلاة في المسجد الأموي، لا يمكن للظلم أن يبقى في الأرض".
 
وحضّ القرضاوي الدول العربية والأوروبية على دعم المعارضة السورية، مبررا ذلك بتلقي النظام السوري المساندة بالسلاح والمال من الإيرانيين والعراقيين وحزب الله، مضيفا "حزب الله لا ينصر أهل الظلم، هذا حزب الشيطان حزب الشر حزب الطغيان، وقف نصر الله يباهي بأنه سيبعث‮ ‬الآلاف‮ ‬من‮ ‬جنوده‮ ‬ليقاتلوا‮ ‬في‮ ‬سوريا،‮  ‬سيهزمه‮ ‬الله‮ ‬ويأخذه‮ ‬أخذ‮ ‬عزيز‮ ‬مقتدر‮ ‬لأنه‮ ‬يقاتل‮ ‬في‮ ‬سبيل‮ ‬الطاغوت‮.‬
 
وحول اتهام نصر الله ضمنيا للقرضاوي بإصدار آراء فقهية تجيز قتل المدنيين، قال القرضاوي "هو (نصر الله) يتهمني بأنني أدعو لقتل المدنيين، أنا لا يمكن أن أدعو لذلك بل أدعو لقتال من يقتل المدنيين، هناك مدنيون يتخفون بثياب مدنية هؤلاء هم الشبيحة وهم من يجب أن يقتلوا،‮ ‬نرفض‮ ‬قتل‮ ‬المدنيين‮ ‬وإذا‮ ‬قتل‮ ‬بعضهم‮ ‬فهذا‮ ‬من‮ ‬ضروريات‮ ‬الحرب‮ ‬ونحسبهم‮ ‬من‮ ‬الشهداء‮".‬
 
واستكمالا لانتقاده الشديد واللاذع لحكومة نوري المالكي، في خطبة الجمعة الماضية، على خلفية التصعيد والتهديد ضد احتجاجات العراقيين السنّة،  هاجم القرضاوي في خطبة الجمعة أمس، نوري المالكي، وقال انه "فرّق البلد، البلد كان واحدًا، مسلميه وغير مسلميه، سنييه وشيعييه، عربه وأكراده، جعلوه طائفية بغيضة متعصبة، أصبح المالكي عدوًا للشعب العراقي، كثير من الشيعة (الذين ينتمى إليهم) بدأوا يبرأون منه"، معربا عن ثقته في أن المالكي سيهزم هو الآخر، كونه من "الجبابرة في الأرض".
 
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.