السبت, ديسمبر 3, 2022
الرئيسيةأرشيف - هدهد وطنلاجئ سوري يحرق نفسه في بيروت وكاد أن يموت قبل أن يوافق...

لاجئ سوري يحرق نفسه في بيروت وكاد أن يموت قبل أن يوافق مستشفى على علاجه

- Advertisement -

 

وثقت الكاميرات صور أحمد النازح السوري ابن العشرين عاماً بعد أن أشعل النار في وجهه من أجل 4 آلاف دولار، وهكذا يرقد في مستشفى الجعيتاوي في بيروت، المستشفى الوحيد الذي وافق على استقباله، على الرغم من أنه لا يملك تأمينا ولا مالا للعلاج.
يقول بيار يارد مدير مستشفى الجعيتاوي: "لو لم ندخله لمات بالتأكيد".
نزح أحمد مع عائلته قبل 5 أشهر إلى بيروت ليعيشوا في غرفة من كرتون بنوها في مرآب للسيارات. وجد عملا مع والده. لذلك لم تلجأ العائلة الى مفوضية اللاجئين لأن سوريين آخرين كانوا أحق بالمساعدة كما يقولون.
اليوم اختلف الوضع، أحمد الشاب لم يستمع إلى نصائح والدته فاستأجر سيارة رغما عنها وتعرض بعدها لحادث لا يملك كلفة تصليح أضراره. وتحت ضغط النزوح وحرب سوريا ومطالبته بالمال أشعل أحمد النار بنفسه.
وقالت أم أحمد إن ابنها كان يهدد بالانتحار وأنها صدقته لكن والده لم يصدق.
القيمون على المستشفى أدخلوا أحمد ولن يتخلوا عنه كما يقولون إلى أن يجد الوالد من يساعده على تأمين 45 ألف دولار على الأقل لإنقاذ ولده. 
 
العربية
 
وطن
وطنhttps://watanserb.com/
الحساب الخاص في محرري موقع وطن يغرد خارج السرب. يشرف على تحرير موقع وطن نخبة من الصحفيين والإعلاميين والمترجمين. تابع كل جديد لدى محرري وطن
spot_img
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث