حزب الله يتكبد خسائر بشرية فادحة في سوريا وينشئ مقابر جماعية مؤقتة

0

 

صدر عن القيادة المشتركة للجيش السوري الحر-إدارة الإعلام المركزي، البيان المعلوماتي الآتي:
 
أخر تطورات المعارك في ريف مدينة القصير
كما سبق و كشفت القيادة المشتركة للجيش السوري الحر عن خطة حزب الله لاجتياح مناطق وأراض في ريف محافظة حمص في حوض العاصي وعن استهداف لتشكيل طوق ـ فكي كماشة على مدينة القصير بعد محاولاتهم بالتنسيق مع النظام السوري لإخراج مدينةعرسال اللبنانية عن مسرح دعم الثورة السورية المجيدة فقد أفادت المعلومات الواردة على مدار الأيام الأربعة الماضية مايلي:
ـ حزب الله من يقود العمليات في ريف حمص ولم يعد هناك وجود للقوات النظامية إلا بشكل رمزي جدا والعمليات تتم باشراف ضباط من الحرس الثوري الايراني.
ـ يرتفع عدد مقاتلي حزب الله من ٦٥٠٠ مقاتل تقريبا الى ٧٢٠٠ تقريبا منتشرين في العديد من القرى السورية في ريف القصير
ـ تشير المعلومات الى ان حزب الله قدم مغريات مالية ١٥٠٠ دولار شهريا لكل مقاتل من مقاتليه الذين يدخلون الاراضي السورية الى جانب رواتبهم الشهرية
ـ حزب الله يدفع بين 20 الف و25 الف دولار لاسرة كل قتيل من قتلاه على الاراضي السورية مقابل شراء سكوتهم ودفن ابنائهم كالقطط  للحيلولة دون اثارة اي ضجيج 
ـ هناك تغطية جوية مكثفة للنظام فوق مناطق القلمون وريف حمص للسماح بتقدم حزب الله لاسقاط القصير ومن ثم حمص وللسيطرة على الطريق الدولي دمشق حمص وطريق حمص بعلبك وطريق حمص الساحل
ـ هناك تكثيف للمتطوعين ومقاتلي حزب الله الان من جهة جوسية ومن الملفت الان هو دخول مقاتلي الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين جناح جبريل على خط الازمة وتقديم الدعم اللوجستي والعسكري لقوات النظام من جهة قوسايا اللبنانية حيث معسكرات الجبهة التي قصفت وتقصف سهول وادي بردى والزبداني وهذه المعطيات سبق لنا كشفها عن خطة حزب الله لاجتياح الاراضي السورية وبتواطؤ قيادات عسكرية وامنية لبنانية تحول الجيش اللبناني في المناطق الحودية الى شاهد زور. وبالتالي لابد من نشر قوات دولية على الحدود لمنع انزلاق لبنان أكثر في أتون الأزمة السورية
ـ  تم توثيق قيام حزب الله بتجنيد شبان سوريين في مناطق بعلبك ـ الهرمل  من أبناء اللاجئين السوريين في لبنان وتمت عمليات التجنيد باتباع سياسة الترهيب والترغيب بعد أشهر من محاولات التشييع والإغراء المالي
من ناحية أخرى
ـ أكد  المقدم محيي الدين الزين قائد المجلس العسكري في مدينة القصير : تعددت جبهات القتال على مدار الأيام الماضية بالتقدم باتجاه القصير من عدة محاور مدعومة بغطاء مكثف بفصف جوي ومدفعي يهدف من خلالها النظام السوري وحزب الله محاصرة القصير وتدميرها ومن ثم احتلالها تمهيدا لحصار مدينة حمص وأشار المقدم الزين أن التقدم حدث من :
ـ من اتجاه قرية أبل والمعارك ماتزال مستمرة
ـ من اتجاه قرى البرهانية وأبو حوري وسقرجة ومازالت المعارك مستمرة
ـ من ناحية قرية تل النبي مندو والتي تعتبر من أشرس وأقوى المعارك الطاحنة على الإطلاق ومازالت مستمرة أيضا
وأكد المقدم الزين بأنهم عازمون على الرد وبكل حزم وقوة على مصادر نيران حزب الله سواء أكانت داخل الأراضي السورية أو اللبنانية كتهديد مبدئي ورد أول كما أكد أن الأيام القادمة ستكون خير دليل على أن الأفعال ستسبق الأقوال.
ـ أفادت المعلومات وصول أعداد كبيرة من عناصر حزب الله إلى قرية الصالحية في ريف القصير وتمركزوا في دارة محمد عبد الجواد عامر وفي المدرسة الابتدائية في قرية النزارية وأعدادهم تقارب ال 700 عنصر مقاتل بكامل عتادهم وسلاحهم الميداني.
ـ يوم 15 /4 قام الطيران السوري بتوجيه ضربات مركزة على البويضة الشرقية في القصير بالتزامن مع قصف حزب الله صاروخ أرض أرض مما أحدث دماراً هائلاً وكبيراً وسقوط العديد من المدنيين بين شهيد وجريح وتمت ملاحظة استخدام حزب الله لأنواع جديدة من الصواريخ.
ـ تعرضت قرية أبل لعدة غارات جوية مما أسفر عن دمار واسع فيها وسقوط العديد من المدنيين بين شهيد وجريح.
ـ قام أبطال كتيبة الشهيد سائر بوظان باستهداف مطار الضبعة بقذائف بي ام بي ومازال حصار الجيش السوري الحر للمطار مستمرا.
ـ قام من تبقى قوات النظام السوري في المنطقة بقصف عنيف على بلدة جوسية الحدودية من الدبابات المتواجدة على حاجزي الإدارة والخربة.
ـ وقعت معارك شرسة وعنيفة للغاية في منطقة تل النبي مندو والمناطق القريبة منها بساحات المعارك في تل قادش وهناك تركيز عسكري من قوات حزب الله لاحتلال تل النبي مندو نظرا لموقعها الاستراتيجي
ـ قتل  80  عنصرا على الأقل وجرح أكثر من 30 آخرين بجروح خطيرة من مقاتلي حزب الله والشبيحة على مدار الأيام الثلاثة الأخيرة في المعارك العنيفة في تل النبي مندو سقطوا في كمائن نصبها لهم أبطالنا تم استدراجهم إليها حيث سقط قسم منهم في حقول ألغام زرعها أبطالنا لاستقبال الغزاة والدخول في عمليات اشتباك مباشرة على مشارف تل مندو وقسم سقط في عمليات متفرقة في محيط تل مندو إضافة لعملية نوعية استهدفت بقذايف أر بي جي موكبا من سبع سيارات دفع رباعي كانوا يستقلونها إلى جانب مقتل العشرات منهم في معارك متفرقة سنعلن تفاصيلها نهاية الأسبوع الحالي وتعتبر هذه الخسارة الأكبر لحزب الله في سورية حتى الأن
ـ قتل نحو 10 عناصر من حزب الله في معارك صغيرة متفرقة على مدار الأيام الثلاثة الماضية في محيط قرى البرهانية ـ النهرية ـ عرجون.
ـ قتل عنصر واحد من حزب الله وتحول إلى أشلاء لإصابته بقذيفة صاروخية مصدرها الأراضي اللبنانية(عن طريق الخطأ) على مشارف بلدة جوسية الحدودية قبالة الزراعة.
ـ قام حزب الله بقصف مسجد تل قادش الكبير وهدم أجزاء واسعة منه .
ـ سجلت عيون الثورة السورية المنتشرة في المناطق التي يحتلها حزب الله ويسيطر عليها سيطرة كاملة داخل الأراضي السورية في ريف القصير قيام حزب الله بدفن من سقط من مقاتليه في مقابر جماعية مؤقتة ريثما يتم نقلهم إلى داخل الأراضي اللبنانية وتم تسجيل نقل الجثث فرادى حيث تقوم بنقل الجثث سيارات دفع رباعي لا تحمل لوحات رقمية عبر معبر جوسية الحدودي وعلى مرأى الجيش والأمن اللبناني.
ـ تم توثيق قيام حزب الله بعملية إعدام ميداني لثلاثة من مقاتليه لمحاولتهم الفرار نحو الاراضي اللبنانية وتم دفنهم بشكل جماعي في حفرة بالقرب من جوسية الخراب أحدهم من بعلبك من أبناء عشيرة زعيتر والثاني من الهرمل من عائلة مرتضى والثالث لم يتسن التعرف على هويته .
ـ تم توثيق إدخال حزب الله على مدار الأيام الثلاثة الماضية لأكثر من ألف من عناصره إلى ريف القصير وتم توزيعهم على دفعات في مناطق متفرقة في ريف القصير.
ـ مازال حزب الله يستخدم قواعده العسكرية في محيط بلدة القصر اللبنانية وفي مناطق حدودية متفرقة بالقرب من الهرمل في قصف القصير ومناطق متفرقة من ريف القصير.
ـ تم تسجيل قيام عناصر من الجهاز الأمني في حزب الله بإدخال كاميرا تلفزيونية والقيام بتصوير العديد من المعارك والمناطق.
ـ في داخل الأراضي اللبنانية تم تسجيل فرار العشرات من الشباب اللبناني من عناصر حزب الله من المهام الموكلة إليهم .
ـ تم تسجيل وجود العديد من حالات الاستياء في أوساط بعض الأسر والعشائر اللبنانية الشيعية ممن فقدوا أبنائهم أو تعذر الحصول على أي معلومات عنهم مما يبشر بمواجهة بين حزب الله مع أهالي ضحاياه ومغامراته في سورية واعتبارا من اليوم نبشر أهالي المجرمين أنه يمكنهم البحث عن جثث أبناءهم او ماتبقى منها من اشلاء في المقابر الجماعية التي صنعها حزب الله في ريف القصير
ـ تم تسجيل قيام الفصائل الفلسطينية المسلحة / الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين ـ جناح جبريل من جهة قوسايا اللبنانية بتوجيه العديد من القذائف المدفعية والصاروخية باتجاه الأراضي السورية نحو سهل الزبداني في ريف محافظة دمشق.
ـ سيتم نشر تفاصيل ومعلومات موثقة قبل نهاية الأسبوع الجاري مع الخرائط حول مجريات الأحداث على الحدود السورية اللبنانية ومواقع تمركز وتحركات حزب الله وقيادات من الحرس الثوري الإيراني
(فهد المصري المتحدث الإعلامي)
[ratemypost]
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

قد يعجبك ايضا

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More