إمام جامع الزيتونة التونسي: تناول الفياغرا حرام إذا كان الغرض منه الزنا

0

 

اعتبر الشيخ حسن العبيدي إمام جامع الزيتونة التونسي الشهير، أن تناول الفياغرا “حلال” بشرط معاشرة الزوجة، ويُصبح “حراماً” إذا كان الغرض منه الزنا.
 
وقال العبيدي في تصريحات نُشرت الإثنين، إن عقار الفياغرا “حلال باعتباره أحد أنواع المنشطات، ومقو وفعّال، وبالتالي فإنه حلال لكن بشرط أن يتناوله الزوج لمعاشرة زوجته، لأن كل ما يؤدي إلى تقوية الجسم هو مصلحة، أما أن يتسرّب إلى الزنا فإنه يصبح حراماً لأنه يمس بالعرض”.
 
ودعا العبيدي كل شاب أعزب إلى “الإبتعاد عن تناول الفياغرا لأنه يقوي غريزته الجنسية بشكل تزداد معه شراهته وشراسته إلى حد الإقدام على الإغتصاب أحياناً”.
 
ويأتي هذا الموقف الذي وصفه البعض بـ”الفتوى”، فيما حذّرت دراسة أعدتها الجمعية التونسية للدراسات والبحوث الجنسيّة، من أن 40% من الرجال التونسيين يعانون من عجز جنسي متفاوت، بسبب نمط العيش والأسلوب الغذائي والحالة النفسية وبعض الأمراض الأخرى.
 
يُذكر أن بيع عقار الفياغرا كان محظوراً في عهد الرئيس التونسي السابق زين العابدين بن علي، وقد سمحت الحكومة التونسية السابقة برئاسة حمادي الجبالي الأمين العام لحركة النهضة الإسلامية، ببيعه في الصيدليات منذ شهر أيلول/سبتمبر من العام الماضي.
 
وكانت الصيدلية المركزية التونسية، قد أشارت في وقت سابق إلى أن مبيعات عقار الفياغرا تُسجل منذ ذلك التاريخ إرتفاعاً كبيراً، حيث وصلت إلى أكثر من مليون حبة في الأسبوع.
 
يُشار إلى أن السلطات التونسية كانت قد رخّصت لفرع شركة الأدوية الأميركية “فايزر” بتونس لترويج عقار الفياغرا خلال شهر أيار/مايو من العام الماضي، كما سمحت بتصنيعه محلياً.
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.