مصادر: الأسد يدبر لتفجير مقر الأمم المتحدة واتهام المعارضة

0

 

كشفت مصادر بالمعارضة السورية أن نظام بشار الأسد يخطط لعملية تفجيرية تستهدف مقر الأمم المتحدة في العاصمة دمشق، وإلصاق التهمة بالجيش الحر. 
وأكد مكتب الأمن الوطني التابع للمخابرات العامة للثورة السورية أنه حصل على معلومات مؤكدة وصلت تشير إلى أن النظام يحضّر للقيام بعمليات تفجير تستهدف مقر هيئة الأمم المتحدة UN على طريق المزة أوتوستراد في دمشق خلال اليومين المقبلين لإلصاق التهمة بالجيش السوري الحر. 
وأشار مكتب الامن الوطني عبر موقعه الرسمي اليوم السبت، إلى أن تلك العملية تأتي تضمن "المخطط المخابراتي الخبيث الرامي لتشويه سمعة الجيش الحر ووصفه بالمنظمة الإرهابية". 
يشار إلى أن نظام الأسد قام بالعديد من العلميات والتفجيرات السابقة، وألصق التهم بالجيش الحر والثوار السوريين، من بينها قصف جامعة حلب وتفجير سيارة مفخخة بدمشق، ومن آخرها قتل محمد سعيد رمضان البوطي في مسجده في العاصمة دمشق، وقد تبين من خلال مقطع فيديو أن قتلة البوطي هم شبيحة النظام.
 
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.