الجمعة, ديسمبر 2, 2022
الرئيسيةأرشيف - هدهد وطنفورين بوليسي : وعود أوباما بشأن الفلسطينيين كلمات فارغة

فورين بوليسي : وعود أوباما بشأن الفلسطينيين كلمات فارغة

- Advertisement -
ذكرت مجلة (فورين بوليسي) الأمريكية اليوم الثلاثاء، أن الأوضاع في منطقة الشرق الأوسط لم تتغير منذ زيارة الرئيس الأمريكي باراك أوباما الأخيرة إلا للأسوأ.. مشيرة إلى أن التفاوت بين كلمات أوباما والحقيقة على أرض الواقع لا يغيب عن الفلسطينيين. 
 
وحللت المجلة – في مقال لها – رؤية الإسرائيليين والفلسطينيين تجاه التزام الرئيس الأمريكي بالسلام في الشرق الأوسط.. حيث نقلت عن عيسى عمرو الناشط في حركة (شباب ضد الاستيطان) الفلسطينية بالخليل قوله "منذ أن غادر أوباما، فإن عدد المستوطنات وعدد الضحايا الفلسطينيين الذين يسقطون في تزايد". 
 
وأشارت إلى أنه في الوقت الذى تمثل فيه زيارة أوباما في واشنطن نجاحا دبلوماسيا ينظر إليها فى الضفة الغربية بمزيج من اللامبالاة والتشكك والعدائية..قائلة "إن أوباما كان قد تعهد للفلسطينيين بوضع نهاية للاحتلال والإهانات اليومية المصاحبة لها، ولكن تفاقم القمع الإسرائيلي في أعقاب مغادرته البلاد". 
 
وأوضحت أن الدعوة لتنظيم إضراب عام بدأت احتجاجا على وفاة الأسير الفلسطيني ميسرة أبوحمديةبعد معاناته من مرض السرطان في الثانى من إبريل الجارى، وهو الحادث الذي أعقبه قيام جنود إسرائيليين بقتل شابين فلسطينيين في الضفة الغربية. 
 
ووفقا لمجلة (فورين بوليسى) الأمريكية ، فإن أوباما كان قد تعهد منذ أربعة أعوام بالقاهرة أمام العالم العربى والإسلامى بإجراء تغيير جذرى فى علاقة الولايات المتحدة بهما، وهو الأمر الذى كان يصغى إليه الفلسطينيون بعناية. 
ونقلت المجلة عن الناشط الفلسطيني عيسى عمرو قوله "كنت أعتقد أن رئيسا أسود عانى أسلافه من العبودية سيتفهم ألمنا، ولكن سرعان ما اكتشفنا أن الهدف من زيارته هو دعم الإسرائيليين".
وطن
وطنhttps://watanserb.com/
الحساب الخاص في محرري موقع وطن يغرد خارج السرب. يشرف على تحرير موقع وطن نخبة من الصحفيين والإعلاميين والمترجمين. تابع كل جديد لدى محرري وطن
spot_img
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث