مقتل عنصرين من (حزب الله) أثناء قتالهما جانب الأسد في سوريا

0

 

لقي اثنان من عناصر حزب الله الشيعي اللبناني مصرعهما في منطقة القصير السورية الحدودية مع لبنان، اليوم الاثنين، حيث كانا يقاتلان إلى جانب عصابات بشار الأسد. 
وقال مصدر قريب من الحزب في منطقة البقاع في شرق لبنان: "قتل عنصران من حزب الله كانا توجها الى سوريا للمشاركة في القتال ضد المجموعات المسلحة في منطقة القصير"، دون الكشف عن ملابسات مقتلهما، وفقا لوكالة فرانس برس. 
ومن جانبه، قال رامي عبد الرحمن مدير المرصد السوري لحقوق الانسان "لم يعد خافياً على احد ان مقاتلي حزب الله هم الذين يقودون المعارك ضد مقاتلي المعارضة السورية في ريف القصير وفي السيدة زينب، ضاحية دمشق، حيث يوجد مقام ديني يقصده الشيعة، كما أنهم متواجدون في مناطق أخرى من حمص". 
وأشار المرصد إلى "تعرض مدينة القصير القريبة من الحدود الاثنين لقصف بالطيران الحربي؛ ما أدى إلى مقتل رجل وسقوط عدد من الجرحى". 
وكان المرصد قد كشف في 16 فبراير عن مصرع ثلاثة من عناصر الحزب في معارك مماثلة في المنطقة نفسها، كما كشفت مصادر لبنانية أن الحزب شيع أمس أحد مقاتليه بعد عودة جثمانه من الأراضي السورية.
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.