الرئيسيةأرشيف - هدهد وطنالمالكي: الربيع العربي خلصنا من حكام متسلطين وأوجد وضعا مضطربا

المالكي: الربيع العربي خلصنا من حكام متسلطين وأوجد وضعا مضطربا

- Advertisement -

 

 حذر رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي من تداعيات التطورات في سورية على بلاده.
وقال المالكي في مقابلة مع صحيفة (الاهرام) المصرية الصادرة السبت "ما يجري في سورية قد يفجر حربا داخلية في العراق.. يمكن أن تتحول مسألة الاقتتال السوري إلى اقتتال داخلي في العراق، وهذا ما يسعي إليه البعض".
 
وانتقد بشدة منح مقعد سورية في الجامعة العربية للمعارضة السورية في قمة الدوحة، واصفا هذه الخطوة بانها سابقة خطيرة لأن المقاعد تعطي للدول لا للهيئات.
 
وطالب بضرورة العمل علي إيقاف "التخريب" في سورية بغض النظر عمن يكون الحاكم والعمل من أجل أن يأتي نظام يحفظ وحدة سورية ولا يجعله منطلقا للإضرار بدول الجوار.
 
واعرب رئيس الوزراء العراقي عن رغبته في تحقيق تكامل وتعاون مع مصر التي تشكل ثقل الامة العربية.
 
واعرب عن استعداد العراق لتزويد مصر بما تحتاجه من البترول، وعماتردد عن وديعة عراقية لمصر، قال "كلفنا البنك المركزي العراقي ووزير المالية بالتفاهم مع الإخوة في مصر لتحديد قيمة الوديعة وتحديد الإجراءات التي ينبغي أن يتفق عليها الطرفان".
 
وحول ثورات الربيع العربي قال "أعتقد أن الأزمة التي ضربت المنطقة العربية بما يسمي الربيع العربي وهي في وجه جيدة وخلصتنا من الديكتاتورية وحكام متسلطين في بعض الدول، لكنها في الوجه الآخر أوجدت وضعا مضطربا".
 
وعن البرنامج النووي الايراني، قال "نحن ضد السلاح النووي ولا نريد أن يكون عند إيران أو غيرها سلاح نووي" وتساءل "لماذا السكوت عن السلاح النووي الإسرائيلي؟ هذا يحرجنا مع ضمائرنا ومجتمعنا وقناعاتنا وكل اعتباراتنا".
 
واستطرد"المجتمع الدولي مطالب بأن يخلصنا من السلاح النووي الإسرائيلي حتي لا يتجه آخرون نحو إنتاج السلاح النووي الذي إن وجد في هذه المنطقة الملتهبة من العالم فسيكون خطره علي العالم أجمع".
 
وحول توجيه ضربة لايران، "بالتأكيد نرفض ذلك.. والعالم يعرف ماذا تعني الضربة لإيران.. وكل دول المنطقة تعرف رد فعل إيران، وبأي اتجاه، سيكون الرد الإيراني باتجاه دول الخليج أم باتجاه إسرائيل؟ وما هي التداعيات علي المنطقة".
 
وقال ان علاقات العراق مع دول الخليج قائمة، غير ان العلاقات مع قطر غير مريحة.
 
وحول الاتهامات بتدخل العراق في البحرين، قال المالكي "لم نسمع أن البحرين تتهمنا.. عندنا علاقات طيبة مع البحرين، والعراق لم يتدخل في الشئون الداخلية البحرينية وإذا كنا أردنا أن نتدخل في مرة سبقت فقد كان برغبة من الإخوة في البحرين لمساعدتهم علي حل مشاكل".
 
ونفى المالكي اى تواجد للقوات الأمريكية في العراق، ولكنه قال "توجد بيننا وبينهم اتفاقية في الإطار الاستراتيجي ومن بنودها التعاون الأمني علي مستوي التسلح والمعلومات وهذا موجود مع الاتحاد الأوروبي فبيننا وبينهم تعاون أمني".
 
وكان رئيس الوزراء المصري هشام قنديل قد قام بزيارة للعراق الشهر الماضي على رأس وفد كبير أجرى خلالها مباحثات رسمية مع نظيره المالكي شملت مختلف القضايا الثنائية بين البلدين وركزت على مجالات التعاون الاقتصادى والتجارة والاستثماري.
 
وطن
وطنhttps://watanserb.com/
الحساب الخاص في محرري موقع وطن يغرد خارج السرب. يشرف على تحرير موقع وطن نخبة من الصحفيين والإعلاميين والمترجمين. تابع كل جديد لدى محرري وطن
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

- Advertisment -

الأحدث