وزير الخارجية الفرنسي : سوريا قد تنفجر بين الشيعة والسنة

0

 

ذكر وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس أن “فرنسا لم تحسم بعد موقفها بشأن رفع الحظر على إرسال أسلحة إلى سوريا”، مؤكدا انه يجب تحديد “ما إذا كان من الممكن أن نثق” بالمعارضة السورية.
 
وقال فابيوس لمحطتي “بي اف ام-تي” في وإذاعة “مونتي كارلو”، “إذا استمرت الأمور كما هي اليوم، سوريا ستنفجر ما بين قوس إيراني-سوري من جهة والمتطرفين السنة من القاعدة من جهة أخرى. وان أردنا تفادي ذلك، يجب التوصل إلى حل يقوم على عملية انتقال سياسية بين أشخاص عقلاء في المعارضة وبعض عناصر النظام لكن ليس الرئيس السوري بشار الأسد”.
 
ورداً على سؤال عن الموقف الذي يمكن أن تتخذه فرنسا خلال مراجعة الحظر الأوروبي المفروض على الأسلحة، “علينا أن نعطي ردا في نهاية أيار حتى ذلك الوقت لا استطيع أن أقول اليوم نعم أو لا”.
 
وأضاف “لن نسلم أسلحة قد تذهب إلى متطرفي المعارضة السورية”، مشدداً على “ضرورة القيام بعمل دقيق جدا لنعرف من نواجه”.
 
وتابع “عقدنا الأسبوع الماضي اجتماعاً في لندن وطلبنا حضور رئيس الائتلاف السوري المعارض معاذ الخطيب ورئيس الحكومة المؤقتة غسان هيتو ورئيس هيئة الأركان للجيش السوري الحر وسليم إدريس”.
 
وقال فابيوس “سيكون هؤلاء المحاورون أمامنا حتى نشكل فكرة عما إذا كان بوسعنا الوثوق وما إذا كان يمكننا إيجاد حل سياسي”.
 
أ.ف. ب
[ratemypost]
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

قد يعجبك ايضا

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More