فيديو مرعب لفيل جريح وغاضب يسحق حارس غابة حتى الموت! (شاهد)

وطن- وثق مقطع فيديو انتشر بكثافة على مواقع التواصل الاجتماعي لحظة سحق فيل جريح يتألم لحارس غابة بولاية كارناتاكا بالهند حتى الموت أثناء محاولة تخديره حتى يتلقى العلاج الطبي اللازم.

وأظهرت اللقطات المرعبة التي تم تسجيلها من أعلى شجرة، الفيل وهو يخرج بعنف من بين الشجيرات، بينما حاول الحارس بشجاعة إطلاق النار عليه بمسدس مهدئ.

اللحظة التي سبقت المأساة تتكشف عندما يوجه الحارس مسدس المهدئ
اللحظة التي سبقت المأساة تتكشف عندما يوجه الحارس مسدس المهدئ اتجاه الفيل

وسرعان ما اتجه الفيل الغاضب جنوبًا لينقض على الحارس- الذي تم تحديده فقط باسم فينكاتيش – الذي بدأ في الركض للنجاة بحياته.

فينكاتيش حارس الغابة
فينكاتيش حارس الغابة
لحظة الرعب التي هاجم فيها الفيل الغاضب حارس الحديقة
لحظة الرعب التي هاجم فيها الفيل الغاضب حارس الحديقة

صراخ الحارس طلبا للمساعدة

وأظهر الفيديو لحظة هرب الحارس المذعور عبر الأشجار وهو يصرخ طلبًا للمساعدة بينما كان صوت الفيل طاغيا على صوته.

ويُظهر المقطع الفيل والحارس وهما يختفيان خلف غابة من الأشجار، بينما تصرخ الضحية من الألم، ويطلق الفيل أبواقه بصوت عالٍ.

الحارس ظهر غارقا في دمائه

وأظهرت لقطات لاحقة الحارس غارقًا في الدماء من جروح في رأسه وجسده، وغير قادر على الحركة وغير مستجيب، وقد تم حمله من كتفيه من قبل حراس الحديقة الآخرين أثناء محاولتهم نقله إلى للإسعاف.

وتم نقل الحارس إلى مستشفى منطقة الحسن، حيث لم يتمكن الأطباء من إنقاذ حياته.

وقالت وسائل إعلام محلية إن الهجوم وقع عندما اقترب فينكاتيش من الفيل الذكر – المعروف محليا باسم بهيما – في محاولة لتخديره لعلاج إصابة قديمة، بحسب ما نقلته صحيفة “ديل ميل” البريطانية.

الفيل تعرض للإصابة مؤخرا ولم يستجب للعلاج

وكان الفيل “بهيما” قد تلقى الرعاية الطبية لأول مرة في 25 أغسطس بعد إصابته في اشتباك مع أفيال أخرى.

ومع ذلك، فشلت إصاباته في التحسن، مما دفع كبير محافظي الغابات في الحديقة إلى الموافقة على المزيد من العلاج، وهو ما كان فينكاتيش يحاول تنفيذه.

قد يعجبك أيضاً

تعليقات

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعنا

الأحدث