من ممارسة الجنس لساعات إلى لا شيء.. جدة بريطانية تكشف سبب انفصالها عن شاب مصري

وطن- أعلنت الجدة ايريس جونز (83 عامًا) انفصالها عن حبيبها المصري محمد إبراهيم (37 عامًا) لان حياتهما الجنسية بدأت بالتراجع بينما كانت تكافح من اجل الطهي والتنظيف كما كان يتوقع هو منها.

وكانت ايريس قد اذهلت البريطانيين عندما كشفت قبل اربع سنوات في برنامج (هذا الصباح) على قناة أي تي في البريطانية انها كانت تقضي ساعات في ممارسة الجنس مع حبيها المصري بعد مقابلته خلال عطلة في العاصمة المصرية القاهرة.

وقالت ايريس في مقابلة مع صحيفة ميل اون لاين “لقد كنا نعيش حياة جنسية رائعة ولكنها تراجعت الى لا شيء لانني كنت متعبة دائمًا من رعايته وكان علي الطبخ والتنظيف”.

وأضافت “انا افضل بدونه، وأتمنى انني استمعت لعائلتي واصدقائي ولكن ما حصل قد حصل.

لقد ندمت على مقابلته وقد عرفت الان ان افضل ازواجي هو زوجي الأول غوين”.

غير مرحب به ثانية

وقالت ايريس انها لن تتزوج مرة أخرى “وانا سعيدة مع قطتي” مضيفة “لقد طردته الشهر الماضي ولم اراه او اسمع عنه منذ تلك اللحظة، وقد اخذ كل اغراضه معه ولا اعرف اين هو وليس مرحبًا به مرة ثانية”.

وأشارت انها لا تشعر بالحب تجاهه “واشعر بالغباء وكان علي ان أكون اكثر حكمة” مضيفة “لقد أحببت صورته واذا كان اصلعًا او بكرش لما كنت احببته”. وقالت ايريس ان محمد لم يتوقع قرارها.

فجوة ثقافية

وقال مصدر للصحيفة: “على الرغم من فارق السن ، وممارستهما للحب لكنها كانت مشغولة جدًا في القيام بكل الأعمال المنزلية ، وكانت غالبًا متعبة حقًا وليست في مزاج. من الواضح أن هناك فجوة ثقافية بينهما”.

وأضاف: “كان يتكلم العربية طوال الوقت وكان سيقود إيريس إلى الجنون ، لقد كانت تحب أن تفتح النوافذ لكنه لم يكن كذلك وكان يعاني من نقص في الغضروف ، لقد كان عند الطبيب أكثر من إيريس وهو نصف عمرها.”

بخيل ولا يحب الطعام البريطاني

كما أنه لم يعجبه الطعام البريطاني التقليدي مثل فطيرة الكوخ أو فطيرة الرعاة ولم يكن يأكل أيًا من الوجبات التي تطهوه.

ولفت المصدر إلى أنه “كان بخيلا جدًا وعلى الرغم من حصوله على وظيفة ، إلا أنه لم يساهم أبدًا في دفع الفواتير وقدمت له إيريس الكثير من الهدايا وعندما انفصلا طلبت إعادتها لكنه لم يعدها أبدًا”.

قد يعجبك أيضاً

تعليقات

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعنا

الأحدث