تفاصيل جديدة وصادمة حول وفاة الشقيقتين السعوديتين أمل وإسراء السهلي في أستراليا

وطن- كشفت الشرطة الأسترالية أن الشقيقتين السعوديتين اللتين عُثر عليهما مقتولتين داخل منزلهما: إسراء وأمل عبد الله السهلي في سيدني، توفيتا في اتفاق انتحار مشتبه به بعد أن انفصلا عن أسرتهما قبل أشهر.

وتم العثور على إسراء عبد الله السهلي (24 عامًا)، وأمل عبد الله السهلي (23 عامًا)، ميتتين داخل منزلهما في كانتربري في جنوب غرب المدينة في 7 يونيو 2022، بعد نحو خمس سنوات من فرارهما من السعودية ووصولهما إلى أستراليا مع مبلغ 5000 دولار.

وتعتقد شرطة نيو ساوث ويلز أن الشقيقتين ظلتا مختبئتين داخل الشقة منذ أواخر فبراير 2022 -بعد فترة وجيزة من توقفهما عن تلقي الأموال- حتى أوائل أبريل 2022 حتى ماتتا، حسبما ذكرت صحيفة ديلي تلغراف.

تقرير السموم وتقديره

ووجدت تقارير علم السموم -التي كانت غير حاسمة في النهاية- مستويات غير عادية من الصوديوم والنترات والفلورايد في الشقة، مع تقرير زعم أن الشرطة تعتقد “بقوة” أن الشقيقتين ماتتا نتيجة لاتفاق انتحار.

وقال أحد المصادر لصحيفة ديلي تلغراف: “كان هناك تدفق من المال يأتي إليهما من (عائلتهما) توقف في فبراير، الآن، لا نعرف لماذا توقف، لكن يبدو أنه كان هناك نوع من الخلاف مع أسرتهما في الخارج وبعد ذلك قطعتا الاتصالات مع الجميع”. وذلك نقلاً عن تقرير الشرطة عن الطب الشرعي.

الكشف عن مستويات غير عادية من الصوديوم والنترات والفلورايد
الكشف عن مستويات غير عادية من الصوديوم والنترات والفلورايد

دفعة أموال أخيرة

ووفقاً للصحيفة البريطانية، فقد تلقت الأختان دفعة أخيرة تزيد عن 4400 دولار من العائلة في المملكة العربية السعودية في 3 فبراير 2022، حيث وضعت أمل، المسؤولة عن المصروف 960 دولارًا مقابل الإيجار نصف الشهري ثم حوّلت 2000 دولار إلى أختها.

وقادت الشقيقتان أيضًا سيارة BMW كوبيه سوداء، والتي عادةً ما تكلّف ما يزيد عن 38000 دولار.

قامت الأخوات بقيادة سيارة BMW كوبيه سوداء (في الصورة) تكلف عادة ما يزيد عن 38000 دولار
قامت الأخوتان بقيادة سيارة BMW كوبيه سوداء (في الصورة) تكلّف عادة ما يزيد عن 38000 دولار

من جانبه، كشف وكيل الإيجار جاي هو أن الشقيقتين كانتا في الأصل مستأجرتين “جيدتين” عندما انتقلتا لأول مرة قبل عامين وكان لديهما دليل على مدخرات “كبيرة” قبل أن يتأخرا في الإيجار في أوائل عام 2022.

وطلب مدير المبنى مايكل بيرد من الشرطة إجراء فحص رعاية المرأتين، اللتين رفضتا فتح الباب عند وصول الضباط.

وقال لشبكة “ABC”: “في النهاية فُتح الباب ووقفت الشرطة عند الباب، وطرحت على الفتيات سلسلة من الأسئلة”، وقالتا إنهما بخير ولم يرغبا في أي تدخل للشرطة حتى تركتهما الشرطة عند هذا الحد.

خلافات مع العائلة

وفي حين أنه لا يزال من غير الواضح سبب وفاتهم في النهاية، تعتقد مصادر متعددة أن الفتيات قد اختلفن مع عائلتهن التي ارتبطن بها بعلاقة جيدة.

وقال مصدر آخر إن مجموعة المواد الكيميائية الموجودة في أجساد الأخوات لم يعد من الممكن اكتشافها بعد شهرين من وفاتهما، لكن يبدو أنه من المحتمل أن يكون اتفاق انتحار.

وأوضح المصدر قائلاً: “لقد تناولتا حبة أو شيئاً ما وكان لديهما ما يكفي لأنفسهما فقط، لأنه لم يكن هناك آثار للمواد الكيميائية أو أي شيء موجود في الوحدة، أو أي شخص آخر قد دخل للمنزل”.

يشار إلى أنهما بعد مجيئهما إلى أستراليا في عام 2017، عاشت الشقيقتان لفترة في ضاحية فيرفيلد في غرب سيدني، والتي تضم جالية كبيرة من الناطقين باللغة العربية.

اختلاف الشقيقتين مع أهلهما في السعودية
اختلاف الشقيقتين مع أهلهما في السعودية

التقدم بطلب للجوء

وفي عام 2022، تقدمتا بطلب للحصول على تأشيرات حماية من الفئة الفرعية 866، والتي تتطلب من المتقدمين أن يكونوا قد وصلوا بشكل قانوني إلى أستراليا ولديهم أسباب وجيهة لطلب اللجوء.

ادعاءات بالمثلية والإلحاد

وذكرت الصحف الأسترالية أن “إسراء” زعمت في طلباتها أنها كانت ملحدة، بينما قالت أمل إنها مثلية، حيث قالت الشقيقتان للشرطة إنهن حضرن حدثًا خاصًا بالفتيات فقط في يناير 2022.

وذكرت تقارير نشرت في صحف شرق أوسطية في وقت اكتشاف الحادثة، أن الشقيقتين قد تخلتا عن الإسلام.

وتمت إعادة جثتي أمل وإسراء عبد الله السهلي إلى المملكة العربية السعودية في أغسطس/آب الماضي، في حين سيتم الآن تكليف طبيب شرعي بتحديد السبب الرسمي للوفاة.

قد يعجبك أيضاً

تعليقات

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعنا

الأحدث