تصريح صادم لزوجة الرئيس الإيراني تزامنا مع استعادة العلاقات مع السعودية (فيديو)

وطن- تحدثت السيدة جميلة علم الهدى قرينة الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي، عن علاقات بلادها مع الدول العربية، متحدّثةً عن تاريخ طويل من الحروب والهجمات ما شكّل عداوة مستمرة، وذلك تزامناً مع استعادة العلاقات مع السعودية.

وقالت زوجة الرئيس الإيراني في تصريحات أدلت بها خلال لقاء مع قناة فنزويلية: “شُنت على بلدنا دائماً العديد من الغزوات والحروب والهجمات عبر العديد من الأعداء التاريخيين .. هم العرب والمغول والترك”.

وأضافت زوجة الرئيس الإيراني: “شُنت الهجمات علينا من دول عديدة بسبب الموقع الجغرافي الخاص بإيران لكنهم لم يتمكنوا من تغيير أي شيء.. لا تاريخنا ولا لغتنا ولا ثقافتنا ولا عاداتنا”.

زيارة رئيسي وزوجته لفنزويلا

وكانت زوجة الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي، التي ترافقه في زيارته إلى فنزويلا، قد التقت بنظيرتها باسيليا فلوريس زوجة نيكولاس مادورو، رئيس فنزويلا، في كاراكاس.

تقارب إيراني مع السعودية

وجاءت تصريحات قرينة الرئيس الإيراني، في وقت تشهد فيه علاقات طهران والرياض تقارباً أنهى سنوات طويلة من الخلافات والتجاذبات، ففي شهر أبريل من هذا العام، استأنفت إيران والسعودية العلاقات الدبلوماسية رسمياً، وأعيد فتح السفارة الإيرانية في السعودية في أوائل يونيو الجاري.

إيران تفتح أجنحتها لمصر

وبعد تقاربها مع السعودية، تتجه إيران إلى طيّ صفحة أطول خلاف لها مع دولة عربية منذ الإطاحة بشاه إيران، محمد رضا بهلوي، وفق تقرير من شبكة “سي إن إن” الأميركية.

وقالت الشبكة، إن إيران أبدت استعدادها لتطبيع العلاقات مع مصر، بعدما أيّد المرشد الأعلى الإيراني، آية الله علي خامنئي، الأسبوع الماضي، علناً تطبيع العلاقات مع مصر.

وصرح المرشد، بأن إيران ترحب باهتمام مصر باستعادة العلاقات، وأضاف في تغريدة له عبر حسابه بموقع “تويتر”: “ليست لدينا مشكلة في هذا الصدد”.

ويعود الخلاف المصري الإيراني، إلى فترة الإطاحة بالشاه في الثورة الإسلامية، وكان الشاه متزوجاً بالأميرة فوزية، الشقيقة الكبرى للملك فاروق الأول، آخر ملوك مصر.

وكانت الأميرة تبلغ من العمر 17 عاماً فقط عندما تزوجت بهلوي، الذي صعد بعد عامين إلى العرش وأصبح شاه إيران، وفي عام 1945، تقدمت فوزية بطلب الطلاق، واعترفت طهران بالطلاق في عام 1948.

فترة الإطاحة بالشاه في الثورة الإسلامية، وكان الشاه متزوجا بالأميرة فوزية، الشقيقة الكبرى للملك فاروق الأول، آخر ملوك مصر
فترة الإطاحة بالشاه في الثورة الإسلامية، وكان الشاه متزوجاً بالأميرة فوزية، الشقيقة الكبرى للملك فاروق الأول، آخر ملوك مصر

وبعد أربعين عاماً من الزفاف، أطيح بهلوي في ثورة إسلامية غيّرت مسار العلاقات الإيرانية مع الدول العربية، وأدخلت علاقات طهران بالقاهرة في دوامة لم تخرج منها أبداً.

وتحول الخلاف إلى الأطول بين إيران ودولة عربية في العصر الحديث، لكنه يقترب من نهايته، وفق تقرير الشبكة.

واتساقاً مع هذا، أشارت تقارير إعلامية إلى انفراج محتمل بين البلدين بعد أن زار سلطان عُمان، هيثم بن طارق، البلدين، الشهر الماضي، فيما اعتُبر محاولة للتوسط في مصالحة.

الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي يصافح السلطان العماني هيثم بن طارق في القاهرة يوم 21 مايو.
الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي يصافح السلطان العماني هيثم بن طارق في القاهرة يوم 21 مايو

قد يعجبك أيضاً

تعليقات

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعنا

الأحدث