داليا عبد الغني مذيعة فلسطينية فضلت العمل في قناة إسرائيلية:”أستحقها بجدارة”

وطن – التحقت المذيعة الفلسطينية، داليا عبد الغني، بالعمل في قناة i24 الإسرائيلية، بعدما كانت تعمل في “تلفزيون فلسطين”، ما تسبب بحالة غضب ضدها، حيث اتهمها النشطاء بخيانة القضية الفلسطينية والتطبيع.

داليا عبد الغني من “تلفزيون فلسطين” إلى “i24” الإسرائيلية

وفيما لم يصدر عن القناة الإسرائيلية أي بيان بخصوص انتقال داليا عبد الغني للعمل لديها، نشر رواد مواقع التواصل الاجتماعي تدوينة مصورة لها توضح انتقالها لقناة i24، وجاء في التدوينة أنها اتخذت أصعب القرارات المصيرية.

وأضافت داليا عبد الغني متحدثة عن قناة فلسطين التي عملت معها لسنوات: “قرار مغادرتي لبيتي الثاني الذي أمضيت فيه ست سنوات لم يكن بالأمر الهين.. هو الصرح الذي انتميت إليه وأحببته من قلبي كما قدم لي الكثير وله الفضل لما آلت إليه شخصيتي وموهبتي الإعلامية التي صُقلت ونمت شغفي لمهنتي التي أحب.”

ولم تذكر داليا عبد الغني شيئاً عن انتقالها لقناة i24 الإسرائيلية واكتفت بالقول “إنها لعافية أن ينشغل المرء بنفسه”.

واستدركت: “على الأقل نحن نحصل على الأشياء “بجدارة” لا على طبق من ذهب وفي ذلك –حسب زعمها ” الشرف كله”.

وبدوره أكد المنسق العام للجنة المقاطعة الوطنية، محمود نواجعة، أن العمل في قنوات إعلام إسرائيلية “يتجاوز التطبيع، إلى التعاون مع الاحتلال في محاولاته استعمار عقول شعبنا”.

وبحسب وسائل إعلام فلسطينية حذر نواجعة أن “تلك القنوات المتحدثة باللغة العربية، زي اللي بشتغل بالإدارة المدنية بس لابس بدلة غالية”.

وشدد على أن كل قنوات الإعلام الإسرائيلية هي جزء من ماكينة “البروباغندا الصهيونية التي تعمل على تبييض جرائم الاحتلال وحجب المعلومات وتزويرها لتمكين الاحتلال ونظام الاستعمار والأبارتهايد”.

انتقادات حادة لداليا عبد الغني

وقوبل خبر انتقال المذيعة الفلسطينية إلى قناة إسرائيلية معروف عنها تمجيد الاحتلال الإسرائيلي ووصف الفلسطينيين بالإرهابيين بموجة من الغضب والاستهجان عبر مواقع التواصل.

وفي هذا السياق كتب أحد النشطاء: “التطبيع خيانة هذه الفتاة داليا عبد الغني، كانت مذيعة لدي تلفزيون فلسطين ، ولكن للأسف باعت ضميرها من أجل المال وأصبحت مذيعة لدي قناة إسرائيلية ” ناطقة باللغة العربية”.

ورأى صاحب حساب “‏جَفرَا الحُب والثَورَة” أن “داليا عبد الغني انتقلت من العمل في تلفزيون فلسطين إلى قناة إسرائيلية، لتشارك في البروبغندا الصهيونية”.

واستدرك: “تطبيع اعلامي وليس نجاح مشرف يا داليا عبد الغني” طالباً منها التراجع عن هذا الأمر والإعتذار لشعبها.”

وعلقت “ألاء بنت سلامة”: “داليا عبد الغني مذيعة تلفزيون ”فلسطين“ التابع لسلطة الحكم الذاتي تنتقل لتعمل في تلفزيون ”i24“ الصهيوني.”

واستشهدت بما قاله نزار بنات “كل التطبيع العربي مرَّ فوق سجادة حمراء إسمها السلطة الفلسطينية“

وقالت “فريدة عزيز” طبيعي أن من يبدأ عمله في إعلام مساوم ومتنازل ومطبع ومنسق يجب أن يترقى وسذهب للعمل في قناة “إسرائيلية”.

وأردفت ساخرة:”زي ما قال المثل: الخل اخو الخردل بس يا ترى رح تحكي في الأخبار “أورشاليم” ولا القدس”.

وكتب الصحفي فادي العاروري، “كثرانين الصحافيين اللي بشتغلوا في قناة i24 الإسرائيلية، آخرهم صحافية انتقلت من مؤسسة اعلامية رسمية.”

وتابع: “هم نكرة بلا شك وأشواك بسيطة في خاصرة الرواية الفلسطينية، مجموعة عبيد للمال لا أقل ولا أكثر.”

يشار الى أن داليا عبد الغني من مدينة القدس، تخرجت من جامعة القدس، وعملت لست سنوات في تلفزيون فلسطين.

قد يعجبك أيضاً

تعليقات

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعنا

حياتنا