منى زكي ونيللي كريم .. هل تعمدتا إعطاء صورة نمطية عن المحجبات!؟

وطن– أثار مظهر الفنانتين المصريتين منى زكي ونيللي كريم، بالحجاب، الذي ستظهران به في مسلسلات شهر رمضان المقبلة، نقاشاً واسعاً، على مواقع التواصل الاجتماعي، حول ما اعتبر “تعمّد” إعطاء صورة نمطية عن المحجبات.

وتشارك منى زكي في مسلسل “تحت الوصاية”، وتظهر مرتدية الحجاب، حيث تجسّد من خلال العمل شخصية سيدة يتوفَّى نها زوجها وتبدأ في التعامل مع الحياة.

منى زكي في مسلسل تحت الوصاية تظهر  مرتدية الحجاب
منى زكي في مسلسل تحت الوصاية تظهر  مرتدية الحجاب

بينما تشارك نيللي كريم في مسلسل “عملة نادرة”، حيث ترتدي الحجاب بالشخصية التي تقدمها، إذ تجسّد دور سيدة تدعى (نادرة) وهي امرأة صعيدية.

نيللي كريم تظهر بالحجاب في مسلسل عملة نادرة
نيللي كريم تظهر بالحجاب في مسلسل عملة نادرة

“تحت الوصاية” و”عملة نادرة”.. هل يتعمدان إعطاء صورة نمطية عن المحجبات!

ومع انتشار البوستر الدعائي الأول لمسلسل “تحت الوصاية” ومسلسل “عملة نادرة”، لاحظ متابعون تعمّد أعمال الدراما العربية إعطاء صورة نمطية عن المحجبات.

وفي هذا السياق، تساءل حساب “عديلة” الشهيرة في إنستغرام، قائلاً: “منى زكي ونيلي كريم في مسلسلاتهم المقبلة في شهر رمضان. مع اني ضد الحكم مسبقاً والتهجم عالعمياني بس في وجهة نظر. انه ليش دايماً في الدراما العربية بيعطوا هالصورة النمطية عن المحجبات؟”.

كما أضاف الحساب: “وليش دايماً الجواب بكون هيك الدور بيتطلب؟ قليل كتير نشوف ادوار نساء محجبات مستقلات صاحبات شركات، دكاترة الخ الخ”.

 

View this post on Instagram

 

A post shared by Adeela-عديلة (@adeelaofficial)

وقالت إحدى المعلّقات على منشور “عديلة”: “الحمدلله نحنا المحجبات مو بحاجة فنانات تعكس صورتنا. نحنا بزمن صار صوتنا قوي ودورنا اقوى ومنعكس صورة لحالنا عن حالنا. والسوشال ميديا كفيلة لنشر الصورة الحلوة الحقيقية عنا . حجابي ساتر وعالموضة كمان وبفتخر فيه”.

بينما رأت أخرى، أنّ “مسلسل الندم الوحيد الذي أبرز صورة المحجبة الحقيقية، مضيفةً: الي عادي تكون من طبقة راقية وحجابا متل حجاباتنا. ما بعرف ليه دوما بخلو المحجبة دوما مستواها دون وفقيرة وحجابا بشع “.

كما شاركتها الرأي متابِعةٌ، وقالت: “صح … متل العادة رح تكون المحجبة المعنفة. و اذا لا رح تكون المحجبة الفقيرة و غير و غير … مستحيل تكون محجبة الها دور تكون فيه راقية و مرتبة”.

إحاطة حول مطالبات وقف تصوير “تحت الوصاية”

في هذا السياق، تقدّمت فريدة الشوباشي عضو مجلس النواب المصري، بطلب إحاطة للدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، ووزيرة الثقافة نيفين الكيلاني، بشأن مطالبات بعضهم بوقف تصوير مسلسل “تحت الوصاية”.

موقع “ET بالعربي” قال، إن أجرى لقاء مع فريدة الشوباشي، لتوضيح موقفها تجاه الأزمة المثارة.

وقالت “الشوباشي” إن: “منى زكي فنانة موهوبة وقدمت أعمالاً فنية ستظل محفورة في تاريخ السينما المصرية، ولم يسبق لها من قبل تقديم شيء أغضب الجمهور”.

كما أضافت: “لا يصح الخروج بمطالبات لوقف تصوير عمل فني، لمجرد الجدل بشأن ملابس ومظهر الشخصيات داخل العمل، فهذا ليس حلاً للأزمة”.

في حين ترى فريدة الشوباشي، أنّ “الفن المصري من القوة الناعمة، لذلك نحن ضد أي شخص يعطي لنفسه الحق في المطالبة بوقف تصوير مسلسل”، متابعةً: “اعملوا مسلسل ينافسه ويتخطاه.. الفن يجابَه بالفن”.

قد يعجبك أيضاً

تعليقات

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعنا

حياتنا