الجمعة, يناير 27, 2023
الرئيسيةالهدهدإشادة كبيرة بلفتة إنسانية لزوجة سلطان عمان عهد البوسعيدية

إشادة كبيرة بلفتة إنسانية لزوجة سلطان عمان عهد البوسعيدية

السيدة الجليلة قدمت عدداً من الحافلات التي تنقل ذوي الإعاقة المنتسبين لجمعية الأطفال ذوي الإعاقة بالعذيبة بمحافظة مسقط

- Advertisement -

وطن- في لفتة إنسانية وخيرية، أوعزت السيدة عهد بنت عبدالله البوسعيدية، زوجة سُلطان عمان هيثم بن طارق، بدعم جمعية الأطفال ذوي الإعاقة بعدد من الحافلات التي تنقل الأطفال المنتسبين للجمعية أو الراغبين في الانتساب إليها والاستفادة من خدماتها، من وإلى الجمعية بمراكزها المختلفة.

“السيدة الجليلة” تدعم جمعية أطفال من ذوي الإعاقة

وقالت وكالة الأنباء العمانية الرسمية في بيان لها، إن زوجة السلطان هيثم “تتفضّل بدعم جمعية الأطفال ذوي الإعاقة بعدد من الحافلات التي تنقل الأطفال المنتسبين للجمعية أو الراغبين في الانتساب إليها والاستفادة من خدماتها، من وإلى الجمعية بمراكزها المختلفة”.

وكانت عهد البوسعيدية، حرم سلطان عمان، قد زارت في 14 ديسمبر 2022 جمعية الأطفال ذوي الإعاقة بالعذيبة بمحافظة مسقط؛ للاطلاع على الخدمات والبرامج التأهيلية والتعليمية والعلاجية المقدّمة للأطفال ذوي الإعاقة.

وقامت عهد بنت عبد الله بن حمد البوسعيدية زوجة سُلطان عمان هيثم بن طارق، المعروفة لدى العمانيين بـ”السّيدة الجليلة“، بهذه المبادرة الإنسانية، في إطار دعمها للأطفال ذوي الإعاقة.

- Advertisement -

وعبّرت السّيدة الجليلة خلال الزيارة وقتها، عن شكرها وتقديرها للقائمين والمتطوعين بالجمعية نظير جهودهم النبيلة وسعيهم الحثيث لحصول هذه الفئة من أبناء السلطنة، على أعلى مستوًى من الخدمات المتخصصة في مجال رعاية الأطفال ذوي الإعاقة، داعيةً الله تعالى لهم بالتوفيق في مهمتهم.

كرم ولطف السيدة الجليلة في دعم جمعية الأطفال ذوي الإعاقة بالحافلات
كرم ولطف السيدة الجليلة في دعم جمعية الأطفال ذوي الإعاقة بالحافلات

هذا ورحّب العمانيون من جانبهم بهذه اللفتة الخيرية، معبّرينَ عن امتنانهم، خاصة وأن هذه المبادرة ستكون تمكينًا للجمعية واستمرارًا لأنشطتها، ودعمًا للأطفال ذوي الإعاقة للاستفادة من خدمات الجمعية وبرامجها المختلفة، وتخفيفًا على أولياء أمورهم من تحمل مشقة النقل وعناء الطريق.

تفاعل عماني مع مباردة “السيدة الجليلة”

أثارت هذه المبادرة الخيرية من عهد بن عبدالله البوسعيدية، استحسان وإطراء مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي في السلطنة.

وجاء في أحد التعليقات: “السيدة الجليلة دائمًا ما تُحاول دعم المحتاجين ورعاية مطالبهم؛ فشكرًا لها على هذه العناية الكريمة ورزقها الله وإيانا جميعًا أضعاف ما نتمنى”.

وأضاف: “جبر الخواطر ومساعدة الناس من أعظم ما يمكن للإنسان تحقيقه”.

وقال آخر: “ادامها الله ذخراً لهذا الوطن، وبارك الله في عمرها وصحتها واسرتها الكريمة، جاءت كالبركة لقلوب هولاء التي اسعدتهم وسهلت كل ما من الممكن ان يوفر لهم الخدمة المميزة، شكراً السيدة_الجليلية والقادم لاشك انه الاجمل والاكثر عطاءً بإذن الله”.

فيما دوّن مغرد: “جزاها اللهُ خيرا وبارك جهودها ووفقها لما فيه الخير للبلاد والعباد”.

السيدة عهد بنت عبدالله البوسعيدية
السيدة عهد بنت عبدالله البوسعيدية

ويحظى سلطان عمان هيثم بن طارق، وحرمه عهد البوسعيدية، بشعبية عارمة في أوساط الشعب العماني، بسبب مواقفهم الإنسانية والقريبة من تطلعات وشواغل الشعب العماني في مختلف محافظات السلطنة.

دعم الدولة لذوي الإعاقة في سلطنة عمان

وكان إصدار عن المركز الوطني للإحصاء والمعلومات، كشف أنّ عدد الأطفال العمانيين ذوي الإعاقة يشكّل أكثر من ربع العدد الإجمالي لذوي الإعاقة بالسلطنة.

والذي بلغ حسب “بيانات تعداد 2020”، نحو 42.3 ألف مواطن، من بينهم 10.88 ألاف طفل (ما بين عمر يوم واحد و17 عاماً)، وهو ما يشكّل نحو 26% من إجمالي ذوي الإعاقة، ونسبة إلى إجمالي أطفال السلطنة، فإن كل 100 طفل من أطفال السلطنة تقريباً بينهم طفل واحد من ذوي الإعاقة.

وبحسب الإحصائية ذاتها، تمثّلت أعلى أنواع الإعاقات بين الأطفال في ضعف السمع وبنسبة 24% تقريباً، أما الإعاقة الجسدية، فكانت نسبتها 22.4%، و15% من الأطفال ذوي الإعاقة من المصابين باضطراب طيف التوحد، و13.9% لديهم إعاقات متعددة، و10.2% مصابون بمتلازمة داون.

وفي سياق اهتمام سلطنة عمان بهذه الشريحة، أُصدِر قانون رعاية وتأهيل المعاقين الصادر بالمرسوم السلطاني رقم (63/2008) واللائحة التنظيمية لإنشاء مراكز تأهيل المعاقين الصادرة بالقرار الوزاري رقم (124/2008)، ولائحة تنظيم إصدار بطاقة معاق الصادرة بالقرار الوزاري رقم 94/2008.

فهمي الورغمي
فهمي الورغمي
فهمي الورغمي مُحرر صحفي تونسي ومساهم في مجال الترجمة. ترجمتُ العديد من الدراسات- منشورة مع مراكز بحثية عربية- من الانجليزية إلى العربية حول الشعبوية السياسية في العالم العربي، والانتقال السياسي داخل الأنظمة العربية مابعد ثورات 2011. مُهتم بقضايا الهجرة وتطوراتها؛ وقد صُغت ورقة سياسات حول الهجرة و آفاقها من تونس نحو أوروبا. متابع للأخبار السياسية العربية والتونسية خاصة. شغوف بالصحافة والعمل التحريري الصحفي. مُتحصل على شهادة في صحافة المُواطن من المعهد العربي لحقوق الإنسان. خضت مع صحيفة الإستقلال تجربة صحفية طيلة عامين (منذ جويلية 2020) اشتغلت خلالها مُحررا صحفيا للمقالات والتقارير السياسية حول منطقة المغرب العربي.
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

spot_img

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث