الجمعة, يناير 27, 2023
الرئيسيةالهدهدمؤثر.. والدة الشهيد عمر مناع تحمل جثمان ابنها على كتفيها خلال تشييعه

مؤثر.. والدة الشهيد عمر مناع تحمل جثمان ابنها على كتفيها خلال تشييعه

استشهد برصاص قوات الاحتلال في مخيم الدهيشة

- Advertisement -

وطن– في وداعٍ مؤثّر، حملت والدة الشهيد “عمر مناع” (22 عاماً) جثمانَ نجلها الشهيد، خلال تشييع جثمانه إلى مثواه الأخير بمشاركة جماهير غفيرة.

الشهيد مناع ارتقى برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي، خلال اقتحامها مخيم الدهيشة جنوب بيت لحم.

وأظهر الفيديو، الشهيد في اللحظات الأولى لنقله في المستشفى وهو غارق في دمائه، بينما بدت على والدته علامات التأثر الشديد، بينما شوهدت وهي تخاطبه بانهيار شديد: “يا روحي”.

وارتقى الشهيد عمر مناع برصاص حيٍّ أطلقته قوات الاحتلال الإسرائيلي بمخيم الدهيشة في بيت لحم، كما اعتقلت شقيق الشهيد، خلال اقتحام المخيم فجر اليوم.

- Advertisement -

واقتحمت قوة من جيش الاحتلال مخيم الدهيشة وداهمت عدة منازل، وإثر ذلك اندلعت مواجهات، أطلق جنود الاحتلال خلالها الرصاص الحي وقنابل الغاز والصوت.

واعتقلت قوات الاحتلال من المخيم ثلاثة مواطنين، أحدهم شقيق الشهيد، يزن يوسف حسن فرارجة (24 عاماً)، والمعتقلان الآخران هما الشقيقان: عدي (24 عاماً)، ومعاذ عصام أبو نصار (27 عاماً)، بعد أن داهمت منازلهم وفتشتها.

جثمان الشهيد عمر مناع في مخيم الدهيشة للمرة الأخيرة

وانتشر مقطع فيديو يُوثق لحظة نقل جثمان الشهيد عمر مناع إلى مخيم الدهيشة، وسط هتافات “الموت ولا المذلة”.

كما تمّ تداول صورة تُظهر ما قاله الشهيد مناع قبل أسابيع، عن الكيفية التي يستعيد بها الفلسطيني بيته، وذلك عبر الكفاح المسلح وإقصاء مَن لا يؤمن به.

تشييع جثمان الشهيد مناع

وشيّعت جماهير غفيرة، ظُهرَ الاثنين، جثمانَ الشهيد عمر مناع، حيث انطلق موكب التشييع من مستشفى بيت جالا الحكومي.

وأدّى المشيعون صلاة الجنازة، في ساحة مدرسة ذكور الدهيشة، قبل أن يوارى الثرى في مقبرة الشهداء بقرية “ارطاس” المجاورة لمخيم الدهيشة جنوب بيت لحم.

وردّد المشيعون هتافات وطنية وأخرى منددة بجرائم الاحتلال وانتهاكاته المتواصلة بحقّ الشعب الفلسطيني، وسط حضور شعبي وفصائلي حاشد.

حماس تزفّ شهيد فلسطين

وزفّت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) شهيد فلسطين، الأسير المحرر عمر مناع، بعد ارتقائه برصاص قوات الاحتلال.

الحركة قالت في بيان لها: “شعبنا الحرّ وشبابنا الثائر سيواجه عدوان الاحتلال بمزيد من المقاومة، وإنّ محاولات الاحتلال المستميتة لوقف المقاومة ستفشل بسواعد الأبطال الذين ينتفضون في كل أرجاء الوطن”.

ووجهت حماس التحية لأهلنا وثوار الشعب الفلسطيني في بيت لحم، الذين تصدَّوا لعدوان الاحتلال على مخيم الدهيشة، والعزاء لذوي الشهيد ومحبيه، والدعاء بالشفاء العاجل للمصابين، والحرية للأسرىط، ومن بينهم يزن مناع شقيق الشهيد عمر.

والشهيد مناع هو الشهيد الرابع منذ بداية الشهر الجاري، في حين استُشهد 20 مواطنًا في نوفمبر الماضي، وبذلك ترتفع حصيلة الشهداء منذ بداية العام إلى 216 شهيدًا.

خالد السعدي
خالد السعدي
صحافي كويتي متخصص في الشؤون السياسية، يناقش القضايا العربية والإقليمية، حاصل على ماجستير في الإعلام من جامعة الكويت، وعمل في العديد من المنصات الإخبارية ووكالات الأنباء الدولية، وعمل منتجا لأفلام استقصائية لصالح جهات نشر عربية وإقليمية، وترأس تحرير عدة برامج تلفزيونية.
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

spot_img

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث