الأحد, يناير 29, 2023
الرئيسيةحياتناعلم فلسطين في عيد ميلاد بيلا حديد.. و"أميرة الناصرة" لقبها الجديد!

علم فلسطين في عيد ميلاد بيلا حديد.. و”أميرة الناصرة” لقبها الجديد!

دائما ما تدافع بيلا حديد عن القضية الفلسطينية

- Advertisement -

وطن– حرصت عارضة الأزياء الأمريكية،  بيلا حديد أن يكون وطنها الأصلي “فلسطين”، حاضراً في عيد ميلادها الـ26.

علم فلسطين

واحتفلت بيلا حديد بعيد ميلادها في نيويورك، في حفل أقامته مع عائلتها وأصدقاءها.

واختارت شقيقتها عارضة الأزياء، جيجي حديد، أن تحضر لها كعكة عيد الميلاد وعليها علم فلسطين.

بينما أطلق والدها رجل الأعمال محمد حديد، لقب “أميرة الناصرة” على ابنته الصغرى بيلا.

وكتب محمد حديد عبر انستجرام معايداً بيلا: “اليوم عيد ميلاد أميرة الناصرة.. لا تعرف الخوف.. محبة لكل رجل وامرأة.. مدافعة عن حقوق الإنسان في كل مكان.. تدافع عن وطنها فلسطين.. تبكي عندما يبكون”.

 

View this post on Instagram

 

A post shared by Mohamed Hadid (@mohamedhadid)

- Advertisement -

مقاتلتنا

وتابع: “عيد ميلاد سعيد لمقاتلتنا من أجل كرامتنا.. نحن نقدّرك كوالدين وكلاجئة فلسطينية منذ الولادة.. أنت ملكة في مهنتك”.

فيما نشرت يولاندا والدة بيلا، صورة وهي تحملها حين كانت طفلة. وعلقت: “منذ 26 عاماً أنجبت حبة الفستق الصغيرة هذه، طفلتي إلى الأبد بيلا حديد”.

مستعدة للتضحية من أجل فلسطين

وسبق أن أكدت أنها مستعدة لخسارة مهنتها في عرض الأزياء، مقابل استمرارها في دعم القضية الفلسطينية.

وقالت بيلا  في لقاء مع صحيفة theblog101، إنها تدرك أن دورها على الأرض، ليس عرض الأزياء فقط.

وتابعت بيلا التي عملت في أكبر دور الأزياء: “أتحدث نيابةً عن كبار السن الذين لايزالون  يعيشون هناك ولا يستطيعون رؤية فلسطين حرة. والأطفال الذين لا يزالون قادرين على الحصول على حياة جميلة”.

وأكدت بيلا ابنة رجل الأعمال الفلسطيني محمد حديد، أن دعمها للقضية الفلسطينية، عرقل العديد من أعمالها.

خسارات 

وقالت: “قطعت علاقاتي ببعض العلامات التجارية. وخسرت عدداً من الأصدقاء، لكن ذلك لن يجعلني أتنازل عن معتقداتي”.

وتابعت: “أدركت أنني لست على هذه الأرض لأكون عارضة أزياء. أنا محظوظة لأني أستطيع الحديث عما أرغب، هل سأفقد وظيفتي؟”.

وأردفت: “لقد توقفت العديد من الشركات عن العمل معي. كان لدي أصدقاء تخلوا عني تمامًا، كنت أتناول العشاء معهم في منزلهم لسنوات. الآن لن يسمحوا لي بالدخول إلى منزلهم بعد الآن”.

ولبيلا حديد مواقف ضد الإحتلال الاسرائيلي، إذ سبق وأن وصفت جنود الاحتلال بـ”المختلين”، في تعليقها على اقتحام المسجد الأقصى وحصار المصلين بداخله.

في حين هاجمت بيلا أيضاً كلَّ من يدعم إسرائيل بطريقة عمياء، حسب تعبيرها.

بيلا حديد شبه عارية بفستان “الرذاذ” العجيب (شاهد)

رفيف عبدالله
رفيف عبدالله
كاتبة ومحررة صحفية فلسطينية وصانعة محتوى نصي رقمي ـ مختصة بأخبار الفن والمجتمع والمنوعات والجريمة، تقيم في غزة، درست قسم الصحافة والإعلام بكلية الآداب في الجامعة الإسلامية، تلقت عدة دورات تدريبية بالصحافة الاستقصائية، ودورات في حقوق الإنسان، التحقت بفريق (وطن) منذ عام 2019، وعملت سابقا لدى العديد من المواقع الإخبارية المحلية والعربية، مختصة بصحافة السوشيال ميديا ومواقع التواصل وقياس ردود الأفعال بشأن الأخبار والأحداث الاجتماعية الغريبة والفنية، عربيا وعالميا.
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

spot_img

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث