السبت, أكتوبر 1, 2022
الرئيسيةالهدهدعبدالله بن زايد يدعو لتحطيم الأصنام في منزل رئيس إسرائيل (شاهد)

عبدالله بن زايد يدعو لتحطيم الأصنام في منزل رئيس إسرائيل (شاهد)

وزير خارجية الإمارات يزور تل أبيب بمناسبة مرور عامين على اتفاق التطبيع

- Advertisement -

وطن – احتفت وسائل إعلام إماراتية وعبرية بزيارة وزير خارجية الإمارات العربية المتحدة، الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان، إلى الأراضي المحتلة واستقبال رئيس الكيان الإسرائيلي إسحاق هرتسوغ له.

ونقلت وسائل الإعلام المذكورة عن إسحاق هرتسوغ قوله إن “العالم ينظر إلى الاتفاقيات الإبراهيمية بإعجاب واحترام.. والتعاون يظهر أن شرق أوسط جديد يتم إنشاؤه من نواح كثيرة”.

فيما قال عبدالله بن زايد رداً على هذا: “هذه لحظة تاريخية من نواح كثيرة.. وأعتقد أن هذه علاقة لم يكن الكثير من الناس يعتقدون أنها ستصبح ناجحة للغاية في غضون عامين فقط”.

- Advertisement -

وخلال اللقاء سلم الوزير الإماراتي “هرتسوغ” دعوة لحضور “حوار أبوظبي للفضاء”، الذي تنظمه وكالة الإمارات للفضاء في العاصمة أبوظبي ويعقد في شهر ديسمبر المقبل.

مأدبة في منزل هرتسوغ

ونقل موقع “srugim” العبري أن لقاء عبدالله زايد وهرتسوغ تم في منزل الثاني الذي أقام مأدبة غداء رسمية لضيفه.

- Advertisement -

وقال له: “زيارتكم هنا في بيت الرئيس في القدس، في إسرائيل ، شرف كبير لنا ومثيرة للغاية”.

وتابع “هرتسوغ”:”ويسعدني أنا وميشال-زوجته- أن نستضيفك للاحتفال بمرور عامين على اتفاقية أبراهام الرائدة التي وقعتها قبل عامين بالضبط مع رئيس الوزراء آنذاك بنيامين نتنياهو ووزير خارجية البحرين مع الرئيس ترامب “.

تحطيم الأصنام

وبحسب المصدر فإن ابن زايد استشهد بقصة النبي إبراهيم التي سميت “اتفاقيات أبراهام” تيمناً باسمه، حسب زعمه، وقال إن “والدنا المشترك” عندما كان طفلاً كسر الأصنام الزائفة في منزل والده.

وتابع: “ونحن الآن نكسر الأصنام الزائفة في عصرنا في شكل تصورات خاطئة-حسب زعمه- ونكسر المعتقدات القديمة التي منعتنا في الماضي من المضي قدماً لتظهر صداقتنا الشجاعة للعالم تماماً كما فعل أبونا إبراهيم”.

وخلال الزيارة التي تستمر لأيام قام عبدالله بن زايد بوضع إكليل من الزهور في قاعة الذكرى في متحف “ياد فاشيم” للمحرقة في القدس.

وياد ڤاشيم (بالعبرية: יָד וָשֵׁם) هي مؤسسة إسرائيلية رسمية أقيمت في 1953 بموجب قرار الكنيست الإسرائيلي كمركز أبحاث في أحداث الهولوكوست (المحرقة اليهودية، أي إبادة اليهود خلال الحرب العالمية الثانية ولتخليد ذكر قتلاها.

وفد رسمي

ووصل وزير الخارجية الإماراتي عبد الله بن زايد آل نهيان، يوم الأربعاء، إلى تل أبيب في زيارة رسمية لإسرائيل، بحسب وكالة “وام“.

ويرافق عبد الله بن زايد آل نهيان، خلال زيارته الرسمية إلى دولة إسرائيل وفد رسمي واقتصادي رفيع المستوى.

وتأتي الزيارة التي تستمر لعدة أيام، تزامنا مع الاحتفال بمرور عامين على إبرام الاتفاق المزعوم للسلام بين الإمارات وإسرائيل.

ويزور الآلاف من السياح الإسرائيليين الآن دبي ومدن إماراتية أخرى، في حين ارتفعت التجارة بين البلدين باطراد.

كما تواصل الإمارات مع الاحتلال التعاون في العديد من المجالات منها المجال الاقتصادي والمجال الأمني.

خالد الأحمد
خالد الأحمد
- كاتب وصحفي مواليد مدينة حمص 1966، نشرت في العديد من المجلات والصحف العربية منذ عام ١٩٨٣ م , درست في المعهد العلمي الشرعي ثم في الثانوية الشرعية بحمص عملت مراسلاً لجريدة الإعتدال العربية التي تصدر في الولايات المتحدة الأمريكية - نيوجرسي و- جريدة الايام العربية - ولاية فلوريدا أعوام 1990- 2000 وجريدة الخليج الإمارات العربية المتحدة - الشارقة - جريدة الاتحاد -أبو ظبي - مجلة روتانا السعودية - مجلة أيام الأسرة ( السورية) وأغلب الصحف والمجلات السورية، وبعد الإنتقال إلى الاردن اتبعت دورتين صحفية واذاعية لشبكة الاعلام المجتمعي ودورة لمركز الدوحة لحرية الإعلام في عمان وأنجز عشرات التقارير الإذاعية في إذاعة البلد وموقع عمان نت. أعمل كمتعاون مع موقع (زمان الوصل) باسم "فارس الرفاعي" منذ العام 2013 لدي اهتمامات بالكتابة عن القضايا الاجتماعية والتراث والظواهر والموضوعات الفنية المتنوعة لي العديد من الكتب المطبوعة ومنها :(غواية الأسئلة – مواجهات في الفكر والحياة والإبداع) و" عادات ومعتقدات من محافظة حمص-عن الهيئة السورية للكتاب بدمشق 2011 و(صور من الحياة الاجتماعية عند البدو) عن دار الإرشاد للطباعة والنشر في حمص 2008 و(معالم وأعلام من حمص) عن دار طه للطباعة والنشر في حمص 2010 . - والعديد من الكتب المخطوطة ومنها: (أوابد وإبداعات حضارية من سورية) و(زمن الكتابة – زمن الإنصات - حوارات في الفكر والحياة والإبداع) –طُبع الكترونياً بموقع "إي كتاب" و(مهن وصناعات تراثية من حمص) و(غريب اليد والوجه واللسان – صور من التراث الشعبي في حمص) و(مشاهير علماء حمص في القرنين الثاني والثالث عشر الهجريين).
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث