الإثنين, أكتوبر 3, 2022
الرئيسيةحياتنامصر.. صور لمعلمين بملابسهم الداخلية داخل فصل تثير الجدل! (شاهد)

مصر.. صور لمعلمين بملابسهم الداخلية داخل فصل تثير الجدل! (شاهد)

- Advertisement -

وطن– تداول ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي، صوراً لمعلمي ومسؤولي مدرسة نجع الكوم في محافظة الأقصر بمصر، وهم بمظهر غير عادي.

طريقة ملهمة

وظهر نحو 6 أشخاص ما بين معلمين ومسؤولين، وهم يقومون بتنظيف المدرسة حفاة بملابسهم الداخلية، وفي يدهم أدوات التنظيف.

وأثارت الصورة جدلاً واسعاً بين الناشطين، ما بين مؤيد ومعارض لتصرف المعلمين.

- Advertisement -

فكتب دكتور سيد العباسي: “مسئولون عن مدرسة ابتدائي اسمها (نجع الكوم)منهم موجه ومنهم ناظر ومنهم مدرس.استعدادًا للعام الدراسي الجديد نزلوا من بيوتهم وإدوا وقتهم وجهدهم للتلاميذ، لكن بطريقة ملهمة”.

وتابع: “نزلوا نضفوا وكنسوا وغسلوا المدرسة، علشان ولادهم لما يدخلوها بعد الأجازة يلاقوها نضيفة ومستعدة لاستقبالهم”.

- Advertisement -

وزاد: “بكل تفاني وإيثار نزلوا يساعدوا زميلهم المسئول عن ده، عمل تطوعي بيعملوه بإرادتهم، بيعملوه بمحبة وقناعة. عمل عظيم ويستحق التقدير والاحتفاء، يستحق إننا نتعلم منهم، يستحق إننا نقولهم:الصدفة اللافتة للنظر هو المكتوب فوقهم على مدخل المدرسة”.

إهانة للمعلم

بينما هاجم آخر المعلمين، معتبراً أن في تصرفهم إهانة لصورة المدرس.

وكتب معلم يُدعى أشرف فريد: “المدرسين ومديري المدارس اللي كل سنة مع بداية العام الدراسي بيصوروا أنفسهم. مشمرين بلباساتهم وفلالينهم وماسكين مكانس ومساحات وبيمسحوا المدارس وينشروها في فيسبوك”.

وتابع فريد هجومه: “متوهمين إن ده دليل على حبهم لعملهم وإخلاصهم له. لو عاجباكم الشغلانة دي سهلة غيروا المسمى الوظيفي بتاعكم وسدوا العجز في العمال والفراشين. وده مش سخرية من عمل الفراش أو العامل، لكن كل ميسر لما خلق له”.

وكتبت ناشطة تُدعى ياسمين حلمي: “ده مش دور المعلم إطلاقا.. ولو معلم أو وكيل مدرسة أو مدير تطوع بالمساعدة في أعمال النظافة أو الصيانة في فترة ما قبل بداية العام الدراسي.. ما ينفعش ناخد لها صور وكمان تنزل ع السوشيال ميديا.. بعتذر على اختلافي”.

لا نريد شكراً من أحد

وشرح أحمد عبدالغفور -أحد المعلمين الظاهرين في الصورة- سرها.

وقال في منشور عبر صفحته على “فيسبوك”: “الحمد لله تم غسيل مدرسة نجع الكوم للتعليم الأساسي وربنا يبارك في الرجال ودعواتكم”.

وتابع في منشور آخر ردّاً على الانتقادات: “كل سنة بنغسل المدرسة مع بداية العام الدراسي. ولكن هذه المرة أنا صورت وطلعت معايا ننشرها على الفيسبوك”.

وزاد: “والله لا نريد شكر من أحد، منعرفش إني عملت مصيبة بهذا العمل. اللي يقول عار واللي يقول خزي، ولكن الحمد لله أغلب الناس تشكر العمل”.

وختم عبدالغفور متسائلاً: “أين الخزي والعار؟ الرسول صلى الله عليه وسلم كان يجمع الحطب مع أصحابه ونحن فخورين بهذا العمل والحمد لله. ونأسف لأصحابي والزملاء اللي في الصورة”.

جلسة تدليك وصور عارية.. طبيب سعودي يتعرض للاختطاف والابتزاز في مصر.. تفاصيل!

رفيف عبدالله
رفيف عبدالله
كاتبة ومحررة صحفية فلسطينية وصانعة محتوى نصي رقمي ـ مختصة بأخبار الفن والمجتمع والمنوعات والجريمة، تقيم في غزة، درست قسم الصحافة والإعلام بكلية الآداب في الجامعة الإسلامية، تلقت عدة دورات تدريبية بالصحافة الاستقصائية، ودورات في حقوق الإنسان، التحقت بفريق (وطن) منذ عام 2019، وعملت سابقا لدى العديد من المواقع الإخبارية المحلية والعربية، مختصة بصحافة السوشيال ميديا ومواقع التواصل وقياس ردود الأفعال بشأن الأخبار والأحداث الاجتماعية الغريبة والفنية، عربيا وعالميا.
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث