السبت, سبتمبر 24, 2022
الرئيسيةالهدهد"كوشنر": حيدر العبادي عرض على ترامب 20% من نفط العراق مقابل هذا...

“كوشنر”: حيدر العبادي عرض على ترامب 20% من نفط العراق مقابل هذا الأمر!

- Advertisement -

وطن– كشف جاريد كوشنر صهر الرئيس الأمريكي السابق، دونالد ترامب، تفاصيل صادمة عن عرض قدّمه رئيس الوزراء العراقي السابق حيدر العبادي للولايات المتحدة، مقابل بقاء القوات الأمريكية في العراق.

وقال “كوشنر” في مذكراته التي صدرت مؤخراً بعنوان: “كسر التاريخ” (Breaking History)، إنه عندما التقى برئيس الوزراء العراقي “العبادي” طلب منه الحديث وجهاً لوجه على انفراد.

وأوضح “كوشنر” بأن “العبادي” كان قد أخذَ تصريحات “ترامب” العلنية، التي طالب فيها الدول بدفع حصة أكبر من تكلفة الدفاع.

- Advertisement -

وقال، إن “العبادي” كان مستعدّاً لدفع أي شيء مقابل الحماية الأمريكية، لكنه كان يأمل بشكل أساسي في الحصول على “أرخص صفقة”، على حد قوله.

ولفت “كوشنر” إلى أنه كان بإمكان الولايات المتحدة الحصول على 20% من عائدات النفط العراقية، مقابل استمرار الدعم العسكري للعراق.

كما أكد “كوشنر” على أن وزير الخارجية الأمريكي آنذاك ريكس تيلرسون ووزير الدفاع جون ماتيس، اعتبرا أن “ترامب” مجنون لاقتراح مثل هذا الأمر.

- Advertisement -

وأكد أنهما أوقفا المناقشة حول هذا الأمر إلى أجل غير مسمى.

اتفاقات سابقة

وكان تحالف دولي بقيادة الولايات المتحدة قد أسقط النظام العراقي السابق عام 2003، ثم أعلنت واشنطن نفسها قوة احتلال في البلد.

عام 2008 أبرمت الولايات المتحدة والعراق اتفاقية الإطار الإستراتيجي، والتي مهدت لخروج القوات الأميركية بشكل كامل أواخر 2011 بعد 8 سنوات من الاحتلال، وتنظم الاتفاقية العلاقات بين البلدين على مختلف الأصعدة السياسية والأمنية والاقتصادية والثقافية وغيرها.

وعادت القوات الأمريكية إلى العراق بطلب من بغداد لمساعدتها في هزيمة تنظيم الدولة عام 2014، إثر اجتياح التنظيم لثلث مساحة البلاد في الشمال والغرب، بعد أن أوشك الجيش العراقي على الانهيار.

وقادت الولايات المتحدة تحالفاً مكوّناً من نحو 60 دولة لمحاربة هذا التنظيم، وقدمت دعماً مؤثراً لإلحاق الهزيمة به. واستعاد العراق كامل أراضيه من التنظيم عام 2017 بعد 3 سنوات من الحرب.

“ترامب” طالب “العبادي” بتعويض تكاليف الغزو بالنفط

وكان موقع “أكسيوس” الإخباري الأمريكي، قد سبق وكشف في نوفمبر/تشرين ثاني 2018، أن الرئيس “دونالد ترامب” دعا رئيس الوزراء العراقي السابق “حيدر العبادي” رسمياً إلى تعويض الولايات المتحدة عن تكاليف غزوها للعراق وبقائها فيه حتى نهاية عام 2011.

ونقل الموقع عن مصادر خاصة، أن “ترامب” عندما التقى “العبادي” بواشنطن في مارس/آذار 2018، طرح عليه دفع العراق تكاليف غزوه من خلال النفط بديلاً عن المال.

وذكرت المصادر أن “العبادي” ردّ على “ترامب” قائلاً: “ماذا تعني؟ نحن نعمل عن كثب مع الكثير من الشركات الأمريكية، ولشركات الطاقة الأمريكية مصالح في بلادنا”، ليربّت الرئيس الأمريكي على كتفه.

وأثار طرح “ترامب” للمطلب ذاته على “العبادي” للمرة الثانية، في اتصال هاتفي بصيف 2017، استياءَ مستشار الأمن القومي الأمريكي آنذاك “هيربرت مكماستر”، الذي اعتبر تكرار عرض الرئيس الأمريكي له أمراً مسيئاً لسمعة الولايات المتحدة.

وفي حملته الانتخابية عام 2016، اشتكى “ترامب” من أن “الولايات المتحدة أنفقت تريليونات في العراق، وخسرت آلاف الأرواح لكنها لم تحصل على شيء في المقابل”، على حدّ قوله، مشيراً إلى أنه “كان على أمريكا أن تستولي على حقول النفط العراقية كتعويض عن التكاليف الحادة للحرب”.

ولفتت المصادر، إلى أن “شخصيات بارزة في مستشارية الأمن القومي الأمريكي أدانت طرح (ترامب)، واصفة إياه بأنه شاذ وغير قابل للتطبيق، واعتبروه انتهاكاً للقانون الدولي، من شأنه أن يغذي الدعاية لأعداء الولايات المتحدة”.

سالم حنفي
سالم حنفي
-سالم محمد حنفي، صحفي فلسطيني وعضو نقابة الصحفيين الفلسطينيين. مهتم بالشؤون السياسية والعربية ويشرف على تحرير القضايا السياسية في قسم هدهد بموقع "وطن" يغرد خارج السرب منذ العام 2018". -حاصل على بكالوريوس العلوم السياسية من كلية الاقتصاد والعلوم الاجتماعية بجامعة النجاح في نابلس-فلسطين. -ماجستير العلوم السياسية من كلية الحقوق والعلوم الاقتصادية والسياسية بجامعة تونس المنار في تخصص "النظم السياسية". -حاليا، مقيد ببرنامج الدكتوراه بنفس الجامعة لتقديم أطروحة بعنوان:"التيار السلفي وأثره على التراجع الديمقراطي في بلدان الربيع العربي". -عملت لدى العديد من الصحف والمواقع الإلكترونية، (مراسل صحفي لصحيفة الأيام الفلسطينية عام 2009، ومعد للبرامج السياسية والنشرات الإخبارية في راديو الرابعة الفلسطيني،
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث