الرئيسيةحياتناكم تبلغ ثروة ملكة بريطانيا إليزابيث الثانية؟!

كم تبلغ ثروة ملكة بريطانيا إليزابيث الثانية؟!

- Advertisement -

وطنتعد الملكة إليزابيث الثانية، واحدة من أغنى الشخصيات في بريطانيا بفضل ممتلكاتها الضخمة. حيث تمتلك العديد من القصور وعدد من التيجان الماسية البراقة وبيانو من الذهب الخالص. فضلا عن مجوهراتها التي لا تقدر بثمن.

ما هو صافي ثروة الملكة إليزابيث الثانية؟

وفقًا لمجلة فوربس، تقدر قيمة تاج الملكة بما يقرب من 28 مليار دولار. وتبلغ قيمة قصر كنسينغتون حوالي 630 مليون دولار.

أما قصر باكنغهام يبلغ سعره 4.9 مليار دولار ودوقية كورنوال 1.3 مليار دولار وملكية لانكستر 748 مليون دولار وتبلغ قيمة عقار كراون إستيت اسكتلندا 592 دولار مليون، وفقا لما أودرته صحيفة الماركا الإسبانية والناطقة باللغة الإنجليزية.

 الملكة إليزابيث
الملكة إليزابيث
- Advertisement -

فيما تبلغ القيمة الإجمالية للإمبراطورية الضخمة التي تمتلكها العائلة الملكية البريطانية  19.5 مليار دولار.

ذا كراون استيت

ومع ذلك، ليست كل هذه الأموال مملوكة للعائلة المالكة البريطانية. فوزارة الخزانة البريطانية تمتلك البعض منها، وأبرز مثال على ذلك ذا كراون استيت.

على الرغم من أن هذه الإمبراطورية، ذا كراون استيت، تابعة للملكة طوال فترة حكمها. إلا أنه في الواقع لا الملكة ولا الحكومة البريطانية المالكين القانونيين لها، فهي تدار من قبل مجلس خارجي.

- Advertisement -

وفقًا لفوربس، أنتجت ذا كراون استيت 450 مليون جنيه إسترليني من الأرباح في عام 2020، تلقت العائلة المالكة منها 25٪ ، وحصلت الخزانة البريطانية على 75٪ المتبقية.

تستفيد الملكة إليزابيث من المؤسسة الملكية ككل، ولكن نظرًا لأن لديها أيضًا مجموعتها الفريدة من الأصول، فهي حقًا بلا معنى.

تشمل الأصول المذكورة، على سبيل المثال العقارات، التي تشمل قصر ساندرينجهام وقلعة بالمورال، والاستثمارات الشخصية التي هي “في المقام الأول في الأسهم البريطانية”، فضلا عن مجموعة ضخمة من الأعمال الفنية ومجوهرات.

قلعة بالمورال

كما منحتها أمها، الملكة إليزابيث باوز ليون، إرثًا تقدر قيمته بـ 70 مليون جنيه إسترليني، بما في ذلك العديد من الأعمال الفنية الهامة.

ووفقًا لتقارير هيئة الإذاعة البريطانية، قررت الملكة إليزابيث نقل أهم العناصر التي تركتها والدتها وراءها إلى مجموعة رويال كوليكشن، حيث سيتم “الاحتفاظ بها في أمانة الأمة.”

ايمان الباجي
ايمان الباجي
إيمان الباجي من مواليد 14-12-1996 بمدينة سوسة جنسيتي تونسية متحصلة على الإجازة الأساسية في اللغة والآداب والحضارة الإنجليزية سنة 2019 من كلية الآداب والعلوم الإنسانية بسوسة. سبق وأن عملت مع شركة تونسية خاصة في مجال الترجمة وذلك تقريبا لمدة عام وبضعة أشهر أين تعلمتُ بعض أساسيات الترجمة ومجالاتها كما اكتسبت بعض الدراية بمواقع الترجمة في العالم خاصة الصحف والمجلات الأمريكية. كما قمت بعد ذلك بالترجمة لفائدة موقع كندي يهتم بالشؤون الكندية وقد كانت تجربة مفيدة جدا إذ مكنتني هذه التجرية من الإلمام بالكثير من قضايا هذا البلد. ثم بدأت العمل مع صحيفة وطن أواخر عام ٢٠٢١ وأتمنى أن أستفيد من هذه التجربة خاصة وأن هذه الصحيفة واسعة الانتشار وتهتم بمختلف القضايا في العالم.
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث