الرئيسيةالهدهدحرائق الجزائر مستمرة منذ أيام.. مشاهد مروعة وتعاطف واسع

حرائق الجزائر مستمرة منذ أيام.. مشاهد مروعة وتعاطف واسع

- Advertisement -

وطن– أثارت صورٌ ومشاهد تظهر مدى المأساة التي خلفتها الحرائق في العديد من المدن الجزائرية، حملة واسعة من التعاطف الشعبي والدولي.

حرائق الجزائر

حيث تعيش الجزائر منذ أيام على وقع سلسلة من الحرائق التي التهمت الغابات، وجاءت على المنازل في العشرات من مدن الشرق الجزائري.

- Advertisement -

ويأتي ذلك في سياق من التغيرات المناخية الشديدة التي تعيشها الكثير من الدول حول العالم، ومنها تونس والجزائر.

حيث اندلعت منذ شهر يوليو/تموز سلسلة من الحرائق المتعددة في بعض المدن التونسية والجزائرية.

وقد بلغت تلك الحرائق ذروتها في اليومين الأخيرين، بالتزامن مع الارتفاع الشديد لدرجات الحرارة التي بلغت بدورها مستويات قياسية، بلغت في بغض المناطق 50 درجة مئوية.

مشاهد مُروعة.. ضحايا بالعشرات

- Advertisement -

وتسببت الحرائق المندلعة في الجزائر حتى الآن في وفاة 26 شخصاً، وإتلاف 800 هكتار من الغابات.

هذا وتداولت الصحف والسوشيال ميديا، الكثير من الصور والمشاهد المروعة للحرائق التي روعت الجزائر.

كذلك دعا الكثير من رواد فيسبوك إلى ضرورة التضامن والتآزر، في ظل هذه الأزمة التي أكلت الأخضر واليابس في العديد من مدن الشرق الجزائري.

كما أطلق مُغردون على تويتر حملة من التضامن مع مُتضرري هذه الحرائق.

حملة تضامن واسعة

وبعثت رئاسة الجمهورية التونسية برسالة تعزية هاتفية قدم فيها قيس سعيد “أحر التعازي في وفاة عدد من المواطنين الجزائريين، إثر الحرائق التي اشتعلت بمناطق متعدّدة. متمنياً أن يمنّ الله تعالى على المصابين بالشفاء العاجل وأن يحفظ الجزائر من كل مكروه وشرّ.”

كذلك، عبر نادي ليفربول الإنجليزي، الذي يضم في صفوفه النجم المصري محمد صلاح، عن كامل تعاطفه مع ضحايا الحرائق.

وقد كتب النادي على صفحته الرسمية على منصة فيسبوك ” قلوبنا في نادي ليفربول مع كل المتضررين من حرائق غابات الجزائر وخالص التعازي لأسر وأصدقاء جميع الضحايا”.

مشاهد مرعبة لحرائق الجزائر وتونس.. اجتاحت المدن وأتت على الأخضر واليابس (شاهد)

خالد السعدي
خالد السعدي
صحافي كويتي متخصص في الشؤون السياسية، يناقش القضايا العربية والإقليمية، حاصل على ماجستير في الإعلام من جامعة الكويت، وعمل في العديد من المنصات الإخبارية ووكالات الأنباء الدولية، وعمل منتجا لأفلام استقصائية لصالح جهات نشر عربية وإقليمية، وترأس تحرير عدة برامج تلفزيونية.
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث