الرئيسيةالهدهددونالد ترامب يفجر مفاجأة جديدة بشأن مداهمة منزله

دونالد ترامب يفجر مفاجأة جديدة بشأن مداهمة منزله

- Advertisement -

وطن – أعرب الرئيس الأمريكي السابق “دونالد ترامب“، عن اعتقاده بأن مكتب التحقيقات الفيدرالي “إف بي آي” ربما يكون قد دس أدلة ضده، خلال مداهمة منزله في ولاية فلوريدا الأمريكية.

غضب المؤيدين

وقال ترامب في تصريح لقناة “فوكس نيوز“، الاثنين، إنه عرض على وزارة العدل الأمريكية، تقديم المساعدة من أجل تهدئة غضب مؤيديه بشأن ما وصفه بـ”اقتحام منزله” في أعقاب المداهمة المثيرة للجدل لكنه لم يتلق ردا حتى الآن.

وقال ترامب: “إذا كان هناك أي شيء يمكننا القيام به للمساعدة ، فسأكون بالتأكيد على استعداد للقيام بذلك”.

سجلات خاصة

- Advertisement -

وكان عناصر من مكتب “إف بي آي”، قد داهموا منزل ترامب في منتجع “مار إيه لاغو” الخاص به نهاية الأسبوع الماضي، واستولوا على سجلات خاصة بما في ذلك السجلات التي تم تصنيفها على أنها سرية للغاية من مكتبه الخاص.

وتضمنت ذاكرة التخزين المؤقت التي تمت مصادرتها أيضًا ملفات تحمل علامة “TS / SCI”، وهي تسمية لأهم أسرار الدولة التي إذا تم الكشف عنها علنًا يمكن أن تسبب ضررًا “خطيرًا بشكل استثنائي” للأمن القومي للولايات المتحدة.

وبعض هذه الملفات كان من المفترض فقط الاحتفاظ بها في منشآت حكومية آمنة، وفقًا لوثائق المحكمة.

إطفاء الكاميرا ومنع التحرك

- Advertisement -

وكشف ترامب للمصدر أن عملاء مكتب التحقيقات الفدرالي “اقتحموا المكان وأخذوا ما يريدون أخذه.”

وقال ترامب إن عملاء مكتب التحقيقات الفدرالي طلبوا من فريقه في مبنى مار إيه لاغو “إطفاء الكاميرا” وقالوا “لا يمكن لأحد أن يمر عبر الغرف”.

وأضاف أن عملاء مكتب التحقيقات الفدرالي “يمكنهم أخذ أي شيء يريدون ووضع أي شيء يريدون فيه”.

واستطرد: “طُلب من فريقي الوقوف في الخارج”. في إشارة إلى احتمال دس أدلة يمكن استخدامها ضده.

وكان مكتب التحقيقات الفدرالي قد حذر في نشرة من تهديد بوضع قنبلة قذرة أمام مقر مكتب التحقيقات الفيدرالي. مشيراً إلى تصاعد “الدعوات العامة” لـ “الحرب الأهلية” و”التمرد المسلح” في الأيام الأخيرة على وسائل التواصل الاجتماعي.

وأضافت النشرة أن “مكتب التحقيقات الفيدرالي ووزارة الأمن الوطني قد حددا عدة تهديدات واضحة ودعوات للقتل المستهدف للمسؤولين الحكوميين المكلفين بإنفاذ القانون والمسؤولين الحكوميين المرتبطين بتفتيش بالم بيتش، بما في ذلك القاضي الفيدرالي الذي وافق على أمر تفتيش بالم بيتش.

يأتي التحذير من التهديد بعد أن قام قاضي الصلح الأمريكي بروس راينهارت بفتح مكتب التحقيقات الفدرالي.

منزل ترامب

منع ترشيح ترامب عام 2024

وكان ترامب قد قال في خطاب له في تحالف الإيمان والحرية في 17 يونيو/ حزيران 2022، إن وزارة العدل ومكتب التحقيقات الفيدرالي قد تم تسليحهم ضد المعارضين السياسيين للديمقراطيين وبعض الجمهوريين، ويسعون إلى منعه من الترشح مرة أخرى في السباق الرئاسي في عام 2024.

ويوم الجمعة الماضي، طلبت وزارة العدل من قاض فيدرالي الكشف عن مذكرة التفتيش الخاصة بمكتب التحقيقات الفيدرالي “إف بي آي” بشأن مداهمة منزل ترامب، وذلك من أجل دحض مزاعم الجمهوريين بالتورط في هجوم سياسي.

وكانت محطة بي بي سي البريطانية قد اشارت إلى أن أمر التفتيش الذي تم نشره أظهرأن عملاء مكتب التحقيقات الفيدرالي جمعوا الأدلة، في الثامن من أغسطس/ آب، كجزء من تحقيق في ما إذا كان ترامب قد أساء التعامل مع السجلات الحكومية، عن طريق نقلها من البيت الأبيض إلى منزله في فلوريدا.

وفي وقت سابق من هذا العام، قالت تلك الوكالة إنها استعادت 15 صندوقًا من الأوراق من منزل ترامب. والتي كان ينبغي عليه تسليمها عندما غادر البيت الأبيض.

وقالت إنها تضمنت معلومات سرية وطلبت من وزارة العدل التحقيق.

وتجدر الإشارة هنا إلى أنه يجب على رؤساء الولايات المتحدة نقل جميع وثائقهم ورسائل البريد الإلكتروني الخاصة بهم إلى وكالة حكومية، تسمى الأرشيف الوطني.

خالد الأحمد
خالد الأحمد
- كاتب وصحفي مواليد مدينة حمص 1966، نشرت في العديد من المجلات والصحف العربية منذ عام ١٩٨٣ م , درست في المعهد العلمي الشرعي ثم في الثانوية الشرعية بحمص عملت مراسلاً لجريدة الإعتدال العربية التي تصدر في الولايات المتحدة الأمريكية - نيوجرسي و- جريدة الايام العربية - ولاية فلوريدا أعوام 1990- 2000 وجريدة الخليج الإمارات العربية المتحدة - الشارقة - جريدة الاتحاد -أبو ظبي - مجلة روتانا السعودية - مجلة أيام الأسرة ( السورية) وأغلب الصحف والمجلات السورية، وبعد الإنتقال إلى الاردن اتبعت دورتين صحفية واذاعية لشبكة الاعلام المجتمعي ودورة لمركز الدوحة لحرية الإعلام في عمان وأنجز عشرات التقارير الإذاعية في إذاعة البلد وموقع عمان نت. أعمل كمتعاون مع موقع (زمان الوصل) باسم "فارس الرفاعي" منذ العام 2013 لدي اهتمامات بالكتابة عن القضايا الاجتماعية والتراث والظواهر والموضوعات الفنية المتنوعة لي العديد من الكتب المطبوعة ومنها :(غواية الأسئلة – مواجهات في الفكر والحياة والإبداع) و" عادات ومعتقدات من محافظة حمص-عن الهيئة السورية للكتاب بدمشق 2011 و(صور من الحياة الاجتماعية عند البدو) عن دار الإرشاد للطباعة والنشر في حمص 2008 و(معالم وأعلام من حمص) عن دار طه للطباعة والنشر في حمص 2010 . - والعديد من الكتب المخطوطة ومنها: (أوابد وإبداعات حضارية من سورية) و(زمن الكتابة – زمن الإنصات - حوارات في الفكر والحياة والإبداع) –طُبع الكترونياً بموقع "إي كتاب" و(مهن وصناعات تراثية من حمص) و(غريب اليد والوجه واللسان – صور من التراث الشعبي في حمص) و(مشاهير علماء حمص في القرنين الثاني والثالث عشر الهجريين).
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث