الرئيسيةالهدهدمسلح يحتجز رهائن في بنك لبناني ويطالب بهذا الأمر (فيديو)

مسلح يحتجز رهائن في بنك لبناني ويطالب بهذا الأمر (فيديو)

- Advertisement -

وطن- كشفت وسائل إعلامية لبنانية، أن شخصا احتجز مواطنين وموظفين بقوة السلاح في أحد البنوك في شارع الحمرا في العاصمة بيروت.

وقال موقع “ليبانون ديبايت”، إن فرع “فدرال بنك” في منطقة الحمرا تعرض اليوم الخميس، إلى عملية احتجاز للموظفين وبعض العملاء.

ودخل شخص مسلّح، طالب بتسليمه أمواله، وبحوذته مادة شديدة الالتهاب مهددًا بإشعال نفسه ومن في الفرع، وقد أطلق عدة طلقات نارية.

- Advertisement -

وحضرت قوات الأمن إلى منطقة الحادث، لكنها لم تدخل إلى الفرع بسبب إقفاله من المهاجم.

وأضاف الموقع أنَّ الأمر يحتاج إلى تدخل سريع كما يحتاج إلى متابعة دقيقة من قبل الأجهزة الأمنية، وأشار كذلك إلى مطالبة عاجلة لإرسال سيارة إسعاف وسيارة تابعة لفوج الإطفاء.

- Advertisement -

وهذا الحادث ليس الأول من نوعه في لبنان، فمطلع العام الجاري احتجز مواطن لبناني عددًا من موظفي مصرف وعملائه في شرقي البلاد، بعد رفض البنك تسليمه مبلغًا من حسابه.

وفي التفاصيل، فإن مودعًا بفرع لمصرف في بلدة جب جنين بقضاء البقاع الغربي احتجز عشرات الموظفين والزبائن على خلفية رفض المصرف تسليمه أمواله.

وطالب المودع بسحب مبلغ 50 ألف دولار من حسابه، وحين رُفض طلبه رفع سلاحًا حربيًّا وقنبلة في وجه الموظفين.

كما صبّ المهاجم كذلك مادة البنزين في أرجاء المصرف مهددًا بحرقه وتفجيره في حال لم يتم التجاوب لطلبه.

وانتشرت رواية نُسبت إلى شهود عيان، أشارت إلى أن المواطن فتح حقيبة كانت بحوزته وفي داخلها قنبلة ومادة بنزين، وتمكّن من احتجاز المواطنين والموظفين الذي كانوا داخل المصرف.

وسكب المواطن مادة البنزين على بعض الموظفين وفي أرجاء المصرف، مهددًا بإشعال النيران في حال لم يتم تسليمه أمواله.

نائب رئيس الحكومة اللبنانية يعلن إفلاس لبنان والبنك المركزي

خالد السعدي
خالد السعدي
صحافي كويتي متخصص في الشؤون السياسية، يناقش القضايا العربية والإقليمية، حاصل على ماجستير في الإعلام من جامعة الكويت، وعمل في العديد من المنصات الإخبارية ووكالات الأنباء الدولية، وعمل منتجا لأفلام استقصائية لصالح جهات نشر عربية وإقليمية، وترأس تحرير عدة برامج تلفزيونية.
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث