الرئيسيةاقتصادبلومبيرغ: سلطنة عُمان ستستخدم "فائض الميزانية" في هذا الأمر

بلومبيرغ: سلطنة عُمان ستستخدم “فائض الميزانية” في هذا الأمر

- Advertisement -

وطن – قالت وكالة “بلومبيرغ” إن سلطنة عمان، سجلت فائضا في الميزانية بلغ 784 مليون ريال (2 مليار دولار) في النصف الأول من العام 2022، مدفوعا بارتفاع مبيعات النفط والغاز الطبيعي.

2 مليار دولار فائض في الميزانية

وبحسب التقرير الذي ترجمته (وطن) فقد زادت الإيرادات أكثر من 54٪ في الربع الثاني إلى نحو 6.7 مليار ريال.

فيما زاد الإنفاق الإجمالي بنسبة 8.6٪ إلى 5.9 مليار، بحسب وزارة المالية العمانية.

- Advertisement -

وبلغت إيرادات النفط الخام 3.19 مليار ريال فيما بلغ الرقم المكافئ للغاز 1.73 مليار ريال.

وبلغ متوسط أسعار النفط 105 دولارات في تلك الفترة.

وتابع تقرير “بلومبيرغ” أن سلطنة عمان، نفذت سلسلة من الإصلاحات لموازنة ميزانيتها وخفض ديونها. بما في ذلك إدخال ضريبة القيمة المضافة العام الماضي.

السلطنة تخطط لاستخدام الأرباح في سداد الديون

- Advertisement -

وتخطط عُمان لاستخدام المكاسب غير المتوقعة من ارتفاع أسعار النفط في سداد الديون، وخفض دينها العام وزيادة الإنفاق على مشروعات معينة.

وأضافت في البيان أن الدولة تخطط أيضا “لإعادة شراء بعض السندات السيادية ، وسداد القروض عالية التكلفة.”

بالإضافة إلى إصدار صكوك محلية للتداول في البورصة، لخفض ديونها.

ودفع صعود النفط على خلفية الغزو الروسي لأوكرانيا النفط الخام فوق مستوى التعادل لجميع منتجي الشرق الأوسط تقريبًا.

وهو ما زاد من احتمالية وجود فوائض كبيرة في الميزانية حتى لأضعف الاقتصادات إذا ظلت الأسعار مرتفعة.

واستفاد منتجو النفط في الخليج من الارتفاع الحاد في أسعار النفط منذ بداية العام الماضي، مع ارتفاع الطلب عقب إغلاقات الاقتصادات التي سبّبتها جائحة كورونا.

كما أدى الغزو الروسي لأوكرانيا إلى حدوث اضطرابات في الإمدادات، مما أدى إلى مواصلة الأسعار ارتفاعها مع استمرار نمو الطلب على الخام.

ويشار إلى أن متوسط سعر برميل النفط العماني، ارتفع خلال النصف الأول إلى نحو 87 دولاراً للبرميل، مقابل متوسط بلغ 53 دولاراً خلال نفس الفترة من العام الماضي.

ارتفاع سعر برميل النفط العماني

كما زاد متوسط الإنتاج إلى 2.037 مليون برميل يومياً، مقارنة بمتوسط إنتاج 952 ألف برميل يومياً.

واستفادت عُمان من الإيرادات المالية الإضافية خلال عام 2022، عبر تسريع وتيرة تحفيز النمو الاقتصادي من خلال زيادة الإنفاق الإنمائي عمّا هو معتمد في الميزانية العامة للدولة.

ليبلغ هذا الإنفاق 1.1 مليار ريال بزيادة 200 مليون ريال، وجهت نحو المشاريع ذات الحاجة الملحة.

المصدربلومبيرغ
باسل النجار
باسل النجار
كاتب ومحرر صحفي مصري ـ مختص بالشأن السياسي ـ يقيم في تركيا، درس في أكاديمية (أخبار اليوم) قسم الصحافة والإعلام، حاصل على ماجستير في الصحافة الإلكترونية من كلية الإعلام جامعة القاهرة، تلقى عدة دورات تدريبية بالصحافة الاستقصائية، التحق بفريق (وطن) منذ العام 2017، وعمل سابقا لدى العديد من المواقع الإخبارية المصرية والعربية، مختص بصحافة السوشيال ميديا ومواقع التواصل وقياس ردود الأفعال العربية والعالمية بشأن الأحداث الهامة من خلالها. مشرف على تنظيم عدة ورش تدريبية للصحفيين المبتدئين وحديثي التخرج لإكسابهم المهارات اللازمة للعمل بمجال الصحافة والإعلام،وتوفير المعرفة والمهارات اللازمة للمشاركين وتدريبهم على كيفية اعداد التقارير الصحفية، وأيضا تصوير التقارير الإخبارية وإعداد محتوى البرامج التلفزيونية.
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث