الرئيسيةالهدهدالشرطة الأمريكية تحقق في مقتل 4 مسلمين بدوافع عنصرية.. وبايدن يعلق

الشرطة الأمريكية تحقق في مقتل 4 مسلمين بدوافع عنصرية.. وبايدن يعلق

- Advertisement -

وطن- تحقق شرطة نيومكسيكو في علاقة محتملة بين مقتل ثلاثة مسلمين هذا العام ومقتل رجل مسلم آخر العام الماضي، وسط مطالب متصاعدة لإدانة هذه الجرائم التي يحتمل أن تكون بدوافع عنصرية.

ونشرت شرطة ألبوكيركي في ولاية نيومكسيكو الأمريكية، صورا للسيارة التي يشتبه في استخدامها كوسيلة نقل في جرائم القتل الأخيرة لأربعة رجال مسلمين.

جاء ذلك في وقت عرض فيه مجلس العلاقات الأمريكية الإسلامية (كير) – وهو أكبر منظمة حقوق مدنية إسلامية أمريكية – مكافأة قدرها 10 آلاف دولار لمن يقدم معلومات تؤدي إلى اعتقال القاتل أو القتلة.

- Advertisement -

وقالت الشرطة في مؤتمر صحفي، إنها تسعى للحصول على المزيد من المعلومات وتحديد هوية سيارة “فوكس فاجن- جيتا أو باسات”.

وبحسب الشرطة، فإن أربع جرائم قتل لرجال مسلمين قد تكون مرتبطة، حيث تم العثور على رجل من العشرينيات من عمره ميتاً قبل منتصف ليل 5 أغسطس بقليل، وهو مسلم من جنوب آسيا، ولم تؤكد الشرطة هويته.

وقتل محمد أفضل حسين (27 عاما) في الأول من أغسطس، كما قُتل أيضا أفتاب حسين (41 عاما) في 26 يوليو، وهما من أصول باكستانية، فيما أكدت الشرطة أن هناك صلة بين مقتل محمد أفضل وأفتاب.

- Advertisement -

وتبحث السلطات الأمريكية فيما إذا كانت جرائم القتل هذه مرتبطة بمقتل محمد أحمدي، وهو مسلم من أفغانستان، قُتل في نوفمبر من العام الماضي.

من جانبه، قال عمدة إسبانولا جون رامون فيجيل، إنه يشعر بالحزن العميق، وأكد أنه تم استهداف محمد على ما يبدو في عمل عنف لا معنى له.

الشرطة الأمريكية في حفل عمر كمال بسبب الكارثة التي حدثت! (فيديو)

وأضاف العمدة متحدثا عن صفات أفضل حسين قائلا: “كان لطيف الكلام ولطيفاً وسريع الضحك، كان محترماً ومحبوباً من قبل زملائه في العمل وأفراد المجتمع”.

من جانبه، أعرب الرئيس الأميركي جو بايدن، عن “حزنه وغضبه من هجمات بغيضة” وقعت ضد مسلمين في ولاية نيومكسيكو.

وكتب الرئيس الأمريكي في تغريدة: “أشعر بالغضب والحزن بسبب القتل المروع لأربعة رجال مسلمين في ألبوكيرك. بينما ننتظر تحقيقا كاملا، أرسل دعواتي لأسر الضحايا، وإدارتي تقف بقوة إلى جانب الجالية المسلمة. لا مكان لهذه الهجمات البغيضة في أمريكا”:

بدورها، أعربت ميشيل لوجان غريشام، حاكمة ولاية نيو مكسيكو، عن غضبها إزاء عمليات القتل ووصفتها بأنها “غير مقبولة على الإطلاق”.

وقالت ميشيل إنها سترسل ضباط شرطة إضافيين من الولاية إلى ألباكركي للمساعدة في التحقيقات.

وأضافت: “سنواصل بذل كل ما في وسعنا لدعم المجتمع المسلم في ألباكركي ونيو مكسيكو”.

في السياق، أكد المركز الإسلامي في نيو مكسيكو، أن عمليات القتل كانت مروعة بالنسبة للمجتمع المسلم الصغير في ألباكركي.

“الله لن يساعدك الآن” .. شاهد كيف قتلت الشرطة الأمريكية مسلماً على طريقة جورج فلويد!

خالد السعدي
خالد السعدي
صحافي كويتي متخصص في الشؤون السياسية، يناقش القضايا العربية والإقليمية، حاصل على ماجستير في الإعلام من جامعة الكويت، وعمل في العديد من المنصات الإخبارية ووكالات الأنباء الدولية، وعمل منتجا لأفلام استقصائية لصالح جهات نشر عربية وإقليمية، وترأس تحرير عدة برامج تلفزيونية.
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث