الرئيسيةحياتناإبنة ويل سميث تتحدث عن صفعة الأوسكار الشهيرة..ماذا قالت؟

إبنة ويل سميث تتحدث عن صفعة الأوسكار الشهيرة..ماذا قالت؟

- Advertisement -

وطن- في مقابة أجرتها مؤخرََا مع مجلة “بيلبورد”، تحدثت ويلو، ابنة ويل سميث وجادا بينكيت سميث، عن حادثة الأوسكار وكشفت عن رأيها.

ويلو سميث

وأوضحت الفنانة الشابة، البالغة من العمر 21 عامََا، أن حادثة والدها على مسرح الأوسكار  لم تؤثر فيها أو تثير اهتمامها.

وتابعت عن انتقاد والدها: “انظر إلى أفراد عائلتي على أنهم بشر، وأنا أحبهم وأتقبلهم كما هم وبإنسانيتهم”.

عائلة ويل سميث
- Advertisement -

وأضافت: “بسبب المواقف التي نقع فيها، لا تقبل إنسانيتنا أحياناً! يتوقع الناس منا التصرف بطريقة غير انسانية أو منطقية أو غير صادقة”.

حادثة الأوسكار

وفقا لمجلة بيوبل، بدأت حكاية ويل سميث بحفل الأوسكار عندما سخر مقدم الحفل كريس روك من زوجة سميث فيما يتعلق بتساقط شعرها، كونه لم يكن يعرف معاناتها من مرض الثعلبة الذي تواجهه.

خفايا زواج ويل سميث وجادا الغريب .. جنس وعلاقة غرامية و 20 صديقة! (صور)

- Advertisement -

حيث قال مازحََا “جادا بينكيت سميث، أنا أحبك، لا أطيق الانتظار لرؤيتك في الجزء الثاني من فيلم جي آي جين.”

وذهل مشاهدو احتفال توزيع جوائز “الأوسكار” بعدما صعد ويل إلى خشبة المسرح وبادر إلى صفع كريس.

وأصيب روك بالدهشة بعد الصفعة، وقال: “ويل سميث قام بضربي”. بعد ذلك عاد سميث إلى مقعده وقال بصوت مرتفع “ابعد اسم زوجتي عن فمك اللعين”، وعاد إلى جانب زوجته.

Keep my wife's name out of your f*****g mouth' Will Smith hits Chris Rock at Oscars 2022 | TV & Radio | Showbiz & TV | Express.co.uk

وقد اعتذر  ويل منذ ذلك الحين لروك واستقال من أكاديمية فنون وعلوم الصور المتحركة، التي منعته من حضور حفل توزيع الجوائز لمدة 10 سنوات. لا يزال من الممكن ترشيحه والفوز بإحدى الجوائز.

ويل سميث ينال عقوبة “قاسية” بسبب صفعه كريس روك في حفل توزيع جوائز الأوسكار

ويل سميث يعتذر مجددا

ومنذ آيام قليلة، نشر ويل فيديو على الإنستغرام واعتذر مجدداً لروك وقال “حاولت الاتصال بروك، لكن الرسالة التي عادت لي كان مفادها أنه ليس مستعدًا للتحدث. ”

وأضاف “أنا أعتذر لك، سلوكي كان غير مقبول، أنا هنا في أي وقت تكون فيه مستعدا للتحدث.”

ايمان الباجي
ايمان الباجي
إيمان الباجي من مواليد 14-12-1996 بمدينة سوسة جنسيتي تونسية متحصلة على الإجازة الأساسية في اللغة والآداب والحضارة الإنجليزية سنة 2019 من كلية الآداب والعلوم الإنسانية بسوسة. سبق وأن عملت مع شركة تونسية خاصة في مجال الترجمة وذلك تقريبا لمدة عام وبضعة أشهر أين تعلمتُ بعض أساسيات الترجمة ومجالاتها كما اكتسبت بعض الدراية بمواقع الترجمة في العالم خاصة الصحف والمجلات الأمريكية. كما قمت بعد ذلك بالترجمة لفائدة موقع كندي يهتم بالشؤون الكندية وقد كانت تجربة مفيدة جدا إذ مكنتني هذه التجرية من الإلمام بالكثير من قضايا هذا البلد. ثم بدأت العمل مع صحيفة وطن أواخر عام ٢٠٢١ وأتمنى أن أستفيد من هذه التجربة خاصة وأن هذه الصحيفة واسعة الانتشار وتهتم بمختلف القضايا في العالم.
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث