الرئيسيةالهدهدفيديو يستفز العمانيين .. شباب ينتهكون حرمة إحدى المقابر ويعبثون بمحتوياتها

فيديو يستفز العمانيين .. شباب ينتهكون حرمة إحدى المقابر ويعبثون بمحتوياتها

- Advertisement -

وطن- انتشر مقطع فيديو أثار غضب العمانيين على صعيد واسع، بعدما أظهر دخول عدد من زوار محافظة ظفار لإحدى المقابر والعبث بممتلكاتها.

وبيَّن الفيديو، عددا من الشباب الذين لم يتسنَ معرفة هويتهم، عددا من الشباب وهم يدخلون المقبرة ويمارسون عبثا بمحتوياتها.

- Advertisement -

أثارت هذه الواقعة غضبا عارما بين العمانيين، عبرت عنه تعليقات النشطاء على موقع تويتر.

وقالت “نور” في تغريدة: “ياربي هين وصلوا ف الاستهتار”.

- Advertisement -

وكتب “محمد البادي”: “صبرو عليهم كمين ساعه وبيوصلن علومهم”.

وذكر حساب باسم “شـًامـٓخٰ مجهول”: “ناس ما فيها إحترام لا لحرمة الأموات ولا للبلد”.

وكتب حساب باسم “m”: “استغفرك يارب اللهم لا تؤاخذنا بما فعل السفهاء منا”.

وقال “المهاجر”: “لا حول ولا قوة إلا بالله.. إلى هذي الدرجة ماشي تقدير واحترام للمقابر؟!!”.

وعبرت “الجوهرة” عن غضبها قائلة: “لا خلوهم لاه لي يقولوا يجيوا سياحه . يخلصني ابحث على ردودهم عشان بس يشوفون هالمقطع. ربي يكسر يديهم. معقوله هالاستهتار لي صاير؟! . ياربت الجهات المختصة تأخذ مجراها.عشان يكونوا عبره لمن لا يعتبر”.

وهناك الكثير من الأحاديث النبوية عن النبي صلى الله عليه وسلم التي تشدد على وجوب احترام الموتى من المسلمين وعدم إيذائهم، واحترام المقابر.

والرسول ﷺ نهى أن يقعد على القبر أو يتكأ عليه أو يجلس عليه، فـ عن أبي هُريرة رَضِيَ اللهُ عنه، قال: قال رسولُ الله صلَّى الله عليه وسلَّم:(لَأَنْ يَجْلِسَ أحدُكم على جَمْرَةٍ فتَحْرِقَ ثيابَه ، فتَخْلُصَ إلى جِلْدِه ؛ خيرٌ له من أن يَجْلِسَ على قَبرٍ”.

جريمة قتل تهزّ ظفار .. القاتل عُماني والمقتول وافد!

خالد السعدي
خالد السعدي
صحافي كويتي متخصص في الشؤون السياسية، يناقش القضايا العربية والإقليمية، حاصل على ماجستير في الإعلام من جامعة الكويت، وعمل في العديد من المنصات الإخبارية ووكالات الأنباء الدولية، وعمل منتجا لأفلام استقصائية لصالح جهات نشر عربية وإقليمية، وترأس تحرير عدة برامج تلفزيونية.
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث