الرئيسيةحياتناكيف تحافظ الملكة إليزابيث على صحتها؟ إليك ما تأكله من الفطور إلى...

كيف تحافظ الملكة إليزابيث على صحتها؟ إليك ما تأكله من الفطور إلى العشاء

- Advertisement -

وطن– ماذا تأكل في النهار لكي تحافظ على صحتها هو سؤال يدور في أذهان معظم الناس عندما يتعلق الأمر بملكة بريطانيا، الملكة إليزابيث.

في هذا التقرير الذي نشرته صحيفة إكسبرس البريطانية، سنتعرف معََا على النظام الغذائي للملكة إليزابيث وما تحب أن تتناوله كل يوم بدءاً من الفطور حتى العشاء.

وجبة الإفطار

تبدأ الملكة نهارها بكوب من الشاي على السرير ثم تقوم الخادمة بتشغل الراديو وتضبطه على قناة هيئة الإذاعة البريطانية بي بي سي أو القناة الرابعة.

ثم تنتقل المكلة إليزابيث إلى وجبة الإفطار، التي تشمل عادة الحبوب والفواكه، حيث إنها تفضل أن تقدم لها رقائق الحبوب ((العلامة التجارية المفضلة لديها هي Special K) من الوعاء البلاستيكي الحافظ مباشرة، الذي تعتقد أنه يبقي الحيوب طازجة.

الغداء وشاي الظهيرة

بالنسبة للغداء، تفضل الملكة إليزابيث شيئًا بسيطًا مثل السمك المشوي مع الخضار أو سلطة الدجاج.

وفي فترة ما بعد الظهر، تحتسي الملكة كوباً من الشاي.

لن يكتمل أي شاي بعد الظهر بدون الكعكات، والتي يتم تصنيعها يدويًا في مطبخ القصر كل يوم.

دبلوماسية الملابس..تعرف على رسائل الملكة إليزابيث من خلال الفساتين والمعاطف - اليوم السابع

يعتقد أن الملكة تفضل الكعكات السادة والتي يضاف إليها الزبيب.

وجبة عشاء

يعتقد أن الملكة تفضل العشاء الخالي من النشا عندما تتناول الطعام بمفردها، وغالبًا ما تختار وجبات عشاء بسيطة من اللحوم أو الأسماك مع الخضار الطازجة.

غالبًا ما يتم ترك المعكرونة والأرز والبطاطس خارج القائمة ما لم تأكل الملكة مع الضيوف.

ومن المعروف أيضًا أن الملكة تحب سمك السلمون.

مدمنة الشوكولاتة

يُقال إن الملكة إليزابيث تميل بشكل خاص إلى الشوكولاتة.

حيث قال ماكجرادي، ئيس الطهاة السابق في قصر باكنجهام: “إنها بالتأكيد مدمنة للشوكولاتة، فأي شيء نضعه في القائمة يحتوي على الشوكولاتة، فإنها ستختاره، خاصة ذات طبقات الشوكولاتة البيضاء والداكنة ونشارة الشوكولاتة”.

ايمان الباجي
ايمان الباجي
إيمان الباجي من مواليد 14-12-1996 بمدينة سوسة جنسيتي تونسية متحصلة على الإجازة الأساسية في اللغة والآداب والحضارة الإنجليزية سنة 2019 من كلية الآداب والعلوم الإنسانية بسوسة. سبق وأن عملت مع شركة تونسية خاصة في مجال الترجمة وذلك تقريبا لمدة عام وبضعة أشهر أين تعلمتُ بعض أساسيات الترجمة ومجالاتها كما اكتسبت بعض الدراية بمواقع الترجمة في العالم خاصة الصحف والمجلات الأمريكية. كما قمت بعد ذلك بالترجمة لفائدة موقع كندي يهتم بالشؤون الكندية وقد كانت تجربة مفيدة جدا إذ مكنتني هذه التجرية من الإلمام بالكثير من قضايا هذا البلد. ثم بدأت العمل مع صحيفة وطن أواخر عام ٢٠٢١ وأتمنى أن أستفيد من هذه التجربة خاصة وأن هذه الصحيفة واسعة الانتشار وتهتم بمختلف القضايا في العالم.
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

- Advertisment -

الأحدث