الرئيسيةالهدهد200 دينار بدل محروقات لنواب الأردن تثير غضبا.. ودعوات لـ"احتلال المجلس"

200 دينار بدل محروقات لنواب الأردن تثير غضبا.. ودعوات لـ”احتلال المجلس”

- Advertisement -

وطن- أثيرت حالة من الجدل في الأردن، بعد قرار مجلس النواب بصرف مكافأة لأعضائه بقيمة 200 دينار.

وصدر هذا القرار كمخصصات بدل محروقات لهم، وذلك عقب يوم واحد من زيادة أسعار المحروقات في الأردن.

ونقلت صحيفة “الغد” الأردنية، عن مصدر نيابي – لم تسمه – قوله إنه تمت زيادة المكآفات الممنوحة للنائب بواقع 200 دينار شهريا، تحت بند “التنقلات والمواصلات”.

المصدر أضاف أن هذه الزيادات بدأ العمل بها في شهر مايو الماضي، وأشار إلى أن هذه الزيادة لم تحمل موازنة الدولة أي مبلغ إضافي.

يشار إلى أن النائب في الأردن يحصل على مكأفاة شهرية بواقع 3500 دينار، وبالزيادة الأخيرة تصل المكافأة إلى 3700 دينار.

أثار هذا القرار غضبا عارما بين الأوساط الشعبية والسياسية في الأردن.

وقال المعارض الأردني كميل الزعبي: “رفع أسعار المحروقات.. ماحدا يعترض ولا بدكوا يصير فينا مثل سوريا.. على كل حال مبروك رفع رواتب مجلس النواب 200 دينار ومبروك رفع أسعار المحروقات على الشعب النايم ومبروك على العبد المأمور ثبات راتبه من 15 سنة”.

وكتب “مهدي الشوابكة”: “زيادة النواب الأردنين ٢٠٠ دينار بدل رفع البنزين وفي الوقت ذاته يقول رئيس الوزراء أنه لا يوجد زيادة لرواتب المواطنين ، هذا إستخفاف للشعب وللشارع الاردني الذي يشكوا قلة المال … لايجب التهاون مع هذا القرار”.

وقال حساب باسم “punishment”: “على الشعب احتلال مجلس النواب والاعتصام به مثلما فعل العراقيون…. ماذا ينقص الشعب الاردني هم رجال .. وهل رجال العراق ارجل من رجال الاردن”، في إشارة إلى احتجاجات بغداد التي تضمنت اعتصاما في مجلس النواب.

وغرد “taher najeeb”: “حسب الدستور الأردني الذي هو الحكم بين الشعب و الحكومه ( الاردنيون امام القانون متساوين بالحقوق و الواجبات) الا يعتبر زياده رواتب النواب كبدل بنزين دونا عن باقي أفراد الشعب مخالف للدستور”.

وتفاعل حساب باسم “𝕲𝖊𝖓𝖊𝖗𝖆𝖑 𝕴𝖓𝖘𝖕𝖊𝖈𝖙𝖔𝖗”: “مجلس النواب الأردني خائن للشعب!”.

وبحسب عدد من أعضاء البرلمان، فإن الـ 200 دينار ليست زيادة على رواتب أعضاء مجلس النواب، وإنما تصرف بشكل منفصل كبدل تنقلات وبدل باحث قانوني أو ما يعرف بمدير مكتب النائب.

وأكد النواب أيضًا، في أحاديث لشبكة “العربية”، أن الـ 200 دينار مقسمات؛ 100 دينار بدل تنقلات لكل نائب، و100 أخرى كبدل باحث قانوني، مؤكدين أن الزيادة لا تدخل في التحويل البنكي الشهري لرواتب النواب.

وقال مساعد رئيس مجلس النواب النائب راشد الشوحة، إن المخصصات ليست ثابتة إنما هي بنسب متفاوتة لكل نائب حسب البعد المكاني.

وأضاف أن نائب العاصمة عمان يصرف له نحو 200 دينار، بينما يصرف لنائب إربد نحو 300 دينار، فيما تصل المخصصات لبعض النواب إلى 400 دينار بحسب بعده المكاني عن المجلس، متحدثا عن شفافية بتوزيع المخصصات.

وكانت لجنة تسعير المشتقات البترولية في وزارة الطاقة والثروة المعدنية الأردنية، قد قررت رفع أسعار مادة البنزين (أوكتان 90)، والديزل والكاز بمقدار 35 فلسا، ورفع سعر مادة البنزين (أوكتان 95) بمقدار 60 فلسا لشهر أغسطس المقبل.

بموجب القرار، يصبح سعر بيع البنزين أوكتان 90 في شهر أغسطس 990 فلسا للتر الواحد بدلاً من 955 فلسا للتر، ويصبح سعر البنزين (أوكتان 95) 1300 فلس للتر بدلا من 1240 فلسا للتر، ويصبح سعر الديزل والكاز 755 فلسا للتر بدلاً من 720 فلسا للتر، مع الإبقاء على سعر أسطوانة الغاز عند سعر 7 دنانير للأسطوانة.

وأكدت اللجنة أن الأسعار المحلية لمواد البنزين (90) والديزل والكاز ما زالت عند مستويات أقل من كلفتها الفعلية بحسب الأسعار في الأسواق العالمية.

زيد العتوم.. ما السبب الحقيقي وراء ذهاب النائب الأردني للمجلس على “سكوتر”؟

خالد السعدي
خالد السعدي
صحافي كويتي متخصص في الشؤون السياسية، يناقش القضايا العربية والإقليمية، حاصل على ماجستير في الإعلام من جامعة الكويت، وعمل في العديد من المنصات الإخبارية ووكالات الأنباء الدولية، وعمل منتجا لأفلام استقصائية لصالح جهات نشر عربية وإقليمية، وترأس تحرير عدة برامج تلفزيونية.
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

- Advertisment -

الأحدث