الرئيسيةاقتصادستاندرد أند بورز : ميناء صحار في سلطنة عمان ينافس الإمارات على...

ستاندرد أند بورز : ميناء صحار في سلطنة عمان ينافس الإمارات على مبيعات الوقود البحري

- Advertisement -

وطن – قالت وكالة ستاندرد أند بورز إن عملية التزود بالوقود البحري في ميناء صحار العماني ستدخل في منافسة شرسة مع ميناء الفجيرة الإماراتي، لا سيما بعدما بدأت شركة نفط عمان التسويق لبيع الوقود.

وقال كبير مديري الشركة، كريستوف الكاتي، أن هناك إقبال واسع على الوقود الذي يحتوي على الكبريت بنسبة 0.5%، إذ تجاوز الطلب عليه 80% من إجمالي الطلب، بحسب ما ورد في “كوموديتي إنسايتس”

وتتوافق معايير الوقود البحري المحتوي على الكبريت بنسبة 0.5% -الذي يقدّمه الميناء العماني- مع المعايير التي حددتها المنظمة البحرية الدولية، وفق ما اطّلعت عليه منصة الطاقة المتخصصة.

الوقود البحري للشركة العمانية

- Advertisement -

قال كبير مديري شركة نفط عمان للتسويق، كريستوف الكاتي، إن شركته بدأت طرح مبيعات الوقود البحري من ميناء صحار الواقع بالساحل الشرقي للبلاد، وتعوّل عليه وقودًا بديلًا لما يُطرح بميناء الفجيرة الإماراتي.

وتنوّع إمكانات وقود السفن التي يمكن للميناء توفيرها، ومن بينها الوقود المحتوي على الكبريت بنسبة 0.5%، وفق معايير المنظمة البحرية الدولية، وكذلك زيت الوقود البحري بنسبة كبريت 3.5% بمعامل لزوجة يسجل 380.

مبيعات سلطنة عمان من الوقود البحري

وحصلت تلك الأنواع على موافقات التزود البحري من ميناء صحار والمنطقة الحرة، بحسب البيانات التي رصدتها غلوبال بلاتس في 22 يوليو/تموز الجاري.

- Advertisement -

وتعكف بارجة “ألفا” -التي تتسع لما يقرب من 10 آلاف طن متري- على تزويد السفن بأنواع الوقود المتوفرة بالميناء العماني.

وأوضح كريستوف الكاتي أن شركته تسعى لتلبية طلب مالكي السفن بتوفير وقود بحري بديل ونظيف، إذ تُخطط شركة نفط عمان للتسويق لبدء توريد الديزل الحيوي بحلول نهاية العام الجاري (2022).

ميناء صحار ينافس

أكد كبير مديري شركة نفط عمان للتسويق، كريستوف الكاتي، أن شركات ووكلاء الشحن البحري قد يعدّون ميناء صحار مركزًا بديلًا لميناء الفجيرة الإماراتي للتزويد بالوقود.

وأرجع ذلك إلى أن الميناء العماني يمكنه تجنّب الاختناقات والتأخيرات التي تشهدها مراكز التزويد بالوقود في منطقة الشرق الأوسط.

وبلغت مبيعات الوقود البحري لتزويد السفن بالميناء العماني 15 ألف طن شهريًا، فيما يتسع لاستقبال 3 آلاف سفينة سنويًا.

وفي المقابل، يُنظر إلى ميناء الفجيرة الإماراتي بوصفه ثالث أكبر مراكز التزود بالوقود البحري في العالم، ويحلّ بعد ميناءَي سنغافورة وروتردام الهولندي.

وزادت حدّة المنافسة بين قدرة مراكز المينائين على التزويد بالوقود البحري بتأكيد “الكاتي” أن الميناء العماني يتّسم بالمرونة ووفرة الإمكانات، بجانب أنه يتفوق على ميناء الفجيرة من حيث تجنّبه لأوقات انتظار السفن وانتهاء عمليات الرسو.

ويُشار إلى أن الميناء العماني، وكذلك المنطقة الحرة في السلطنة، يخضعان لإدارة شركة ميناء صحار الصناعية التي تعدّ مشروعًا مشتركًا بين إدارة ميناء روتردام الهولندي وسلطنة عمان، بحصّة متساوية تبلغ 50% لكل منهما.

مخزونات الفجيرة

جاء إعلان بدء مبيعات الوقود البحري من الميناء العماني عقب أيام قليلة من رصد بيانات تُشير إلى انخفاض مخزونات المنتجات النفطية بميناء الفجيرة الإماراتي.

ميناء الفجيرة

وواصلت المخزونات بميناء الفجيرة الانخفاض خلال الأسبوع المنتهي في 18 يوليو/تموز الجاري للأسبوع الثاني على التوالي، مسجلة تراجعًا قدره 26% في وقود الطائرات ومخزونات المقطرات المتوسطة، بحسب بيانات منطقة صناعة النفط بالفجيرة.

وبحلول التاريخ المذكور، قاربت المخزونات 22 مليون برميل، منخفضة عن الأسبوع السابق له بنحو 0.8%.
وجاء الانخفاض بعدما سجلت مخزونات المنتجات النفطية بالميناء الإماراتي أعلى مستوياتها خلال عام، في 4 يوليو/تموز الجاري، بحسب بيانات نقلتها ستاندرد أند بورز غلوبال كوموديتي إنسايتس في 20 من الشهر الجاري.

سالم حنفي
سالم حنفي
-سالم محمد حنفي، صحفي فلسطيني وعضو نقابة الصحفيين الفلسطينيين. مهتم بالشؤون السياسية والعربية ويشرف على تحرير القضايا السياسية في قسم هدهد بموقع "وطن" يغرد خارج السرب منذ العام 2018". -حاصل على بكالوريوس العلوم السياسية من كلية الاقتصاد والعلوم الاجتماعية بجامعة النجاح في نابلس-فلسطين. -ماجستير العلوم السياسية من كلية الحقوق والعلوم الاقتصادية والسياسية بجامعة تونس المنار في تخصص "النظم السياسية". -حاليا، مقيد ببرنامج الدكتوراه بنفس الجامعة لتقديم أطروحة بعنوان:"التيار السلفي وأثره على التراجع الديمقراطي في بلدان الربيع العربي". -عملت لدى العديد من الصحف والمواقع الإلكترونية، (مراسل صحفي لصحيفة الأيام الفلسطينية عام 2009، ومعد للبرامج السياسية والنشرات الإخبارية في راديو الرابعة الفلسطيني،
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث