الرئيسيةحياتنالا تطلب هذا الشيء ان كنت على متن الطائرة، مضيفة تحذر

لا تطلب هذا الشيء ان كنت على متن الطائرة، مضيفة تحذر

- Advertisement -

وطنأخبرت سيلينا بيدنج، التي تعمل مضيفة طيران منذ سنوات، صحيفة إكسبرس البريطانية أنه لا يجب على الركاب تناول الطعام والمشروبات “مطلقًا” على متن الطائرة.

بدلاً من ذلك، أوصت المسافرين دائمًا باختيار سلطة أو سلطة فواكه خلال الرحلات الجوية.

مياه الصنوبر

- Advertisement -

وأكدت سيلينا إنه يجب على الركاب تجنب مياه الصنبور وطعام الطائرة بأي ثمن.

حيث قالت: “العديد من الدراسات أظهرت أن ماء الصنوبر ليس نقياً وصالحاً للشرب.”

وجبات شركات الطيران

وفيما يتعلق بالطعام، نصحت سيلينا “بتجنب طعام الطائرة بقدر ما تستطيع”.

- Advertisement -

وأوضحت أن طعام الطائرة، وخاصة الأطباق الساخنة الأكثر شعبية بما في ذلك لحم الخنزير المحمص والجبن وغيرها من السندويشات المعدة مسبقًا، تحتوي على كمية هائلة من الملح أكثر من معظم الوجبات الجاهزة التي نشتريها من السوبر ماركت.

لماذا تضيف شركات الطيران الكثير من الملح إلى الوجبات الساخنة والسندويشات؟

قالت المضيفة أن السبب وراء ذلك هو ضغط المقصورة، حيث نفقد ما يصل إلى 30% من براعم التذوق أثناء الطيران.

وأضافت “لهذا السبب، تضيف الشركات التي تعد الطعام لشركات الطيران الكثير من الملح من أجل الإستمتاع بوجبة الطعام على ارتفاع 40 ألف قدم”.

كما أوصت سيلينا ببعض الخيارات الأخرى التي غالبًا ما تكون متاحة على متن الطائرة.

حيث قالت: “يمكنك أن تختار سلطة أو فواكه مثلا.”

وأضافت “تأكد من شرب الكثير من الماء قبل وأثناء وبعد الرحلة للحفاظ على ترطيب الجسم.”

ومن جهتها، حذرت مضيفة الطيران الأمريكية أمبر بالقول أن “وجبات شركات الطيران غير صحية للغاية” حيث أكدت أنه عادة ما يتم تحضير الطعام قبل أكثر من 12 ساعة ويمكن ملؤه بالعديد من المواد الحافظة.

وقالت: “عادةً ما أحضر طعامي: شطائر خفيفة أو سلطة معكرونة.”

ماذا عن القهوة؟

كما نصحت أمبر بتجنب القهوة على متن الطائرات.

وأوضحت:”لا تشربوا القهوة في الطائرات، إنها نفس المياه الصالحة للشرب التي تمر عبر نظام الحمام.”

ايمان الباجي
ايمان الباجي
إيمان الباجي من مواليد 14-12-1996 بمدينة سوسة جنسيتي تونسية متحصلة على الإجازة الأساسية في اللغة والآداب والحضارة الإنجليزية سنة 2019 من كلية الآداب والعلوم الإنسانية بسوسة. سبق وأن عملت مع شركة تونسية خاصة في مجال الترجمة وذلك تقريبا لمدة عام وبضعة أشهر أين تعلمتُ بعض أساسيات الترجمة ومجالاتها كما اكتسبت بعض الدراية بمواقع الترجمة في العالم خاصة الصحف والمجلات الأمريكية. كما قمت بعد ذلك بالترجمة لفائدة موقع كندي يهتم بالشؤون الكندية وقد كانت تجربة مفيدة جدا إذ مكنتني هذه التجرية من الإلمام بالكثير من قضايا هذا البلد. ثم بدأت العمل مع صحيفة وطن أواخر عام ٢٠٢١ وأتمنى أن أستفيد من هذه التجربة خاصة وأن هذه الصحيفة واسعة الانتشار وتهتم بمختلف القضايا في العالم.
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث